عملية إنقاذ ″أطفال الكهف″ المحاصرين في تايلاند متواصلة | أخبار | DW | 08.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عملية إنقاذ "أطفال الكهف" المحاصرين في تايلاند متواصلة

يبدو أن عملية إطلاق الصبية المحاصرين منذ أسبوعين في كهف بتايلاند تتكلل بالنجاح، إذ تمكن فريق الإنقاذ من إخراج نصفهم. فقد كشف مسؤول محلي إن ستة أطفال من أصل 12 طفلا تم إخراجهم من الكهف حتى الآن.

 قال عضو كبير بالفريق الطبي المصاحب لعملية إنقاذ فتية من كهف بشمال تايلاند اليوم الأحد (الثامن من تموز/ يوليو 2018) إن ستة منهم خرجوا من الكهف المغمور بالمياه بعد أن ظلوا محاصرين فيه لما يزيد على أسبوعين. عملية الإنقاذ هذه تأتي بعد أن أطلقت السلطات في إقليم تشيانج راي عملية محفوفة بالمخاطر صباح اليوم لإخراج الصبية وعددهم 12، فضلا عن مدربهم لكرة القدم.

وكان مسؤول محلي في تايلاند قد قال في وقت سابق اليوم إن أول اثنين من مجموعة فتية محاصرين داخل كهف تم إنقاذهما بعد أكثر من أسبوعين داخل الكهف الذي غمرته المياه. وقال توساثيب بونثونج رئيس إدارة الصحة في تشيانغ راي وهو أحد أفراد فريق الإنقاذ لرويترز: "أخرجنا اثنين. هما الآن في مستشفى ميداني قرب الكهف... نجري لهما فحصاً طبياً. لم يتم نقلهما لمستشفى تشيانغ راي بعد".

ويحاول 13 غواصاً أجنبياً وخمسة من أفراد القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية إخراج الصبية عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه في مهمة أدت لموت غواص سابق بالبحرية التايلاندية الأسبوع الماضي.

وبدأت مهمة الإنقاذ بعد أن هطلت أمطار على منطقة تام لوانغ كيف في إقليم تشيانغ راي الشمالي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما زاد من المخاطر فيما وصفه حاكم المنطقة بأنها "حرب مع المياه والزمن" لإنقاذ الفريق.

وكان هؤلاء الصبية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاماً و16 عاماً قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عاماً بعد تدريب في 23 يونيو/ حزيران الماضي.

وتم اخلاء المنطقة التي يوجد فيها الصحفيون والواقعة بالقرب من مدخل الكهف، حيث تجمع أكثر من 1000 صحفي تايلندي وأجنبي لتغطية القصة، وتم منع الوافدين الجدد من الدخول إلى الموقع بعد فجر اليوم الأحد. وتم إعادة توجيهم إلى مبنى حكومي وإبلاغهم بعقد مؤتمر صحفي في وقت لاحق.

ع.غ/ م.س (ر ويترز، آ ف ب)

مختارات