على هامش مؤتمر ميونيخ.. قمة مصرية ألمانية بين ميركل والسيسي | أخبار | DW | 16.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

على هامش مؤتمر ميونيخ.. قمة مصرية ألمانية بين ميركل والسيسي

بحثت المستشارة الألمانية والرئيس المصري عدة ملفات وقضايا إقليمية على هامش لقائهما في مؤتمر ميونيخ للأمن، بينها الملف السوري والليبي، فيما دعا السيسي خلال كلمته في المؤتمر إلى تسوية القضية الفلسطينية ومحاربة الإرهاب.

بحثت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل والرئيس  المصري عبد الفتاح السيسى اليوم السبت (16 شباط/فبراير 2019)، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، عددا من الموضوعات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الأزمة في ليبيا وسوريا إلى جانب قضية التسوية العادلة للملف الفلسطيني.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، في بيان صحفي اليوم، بأن المستشارة الألمانية أكدت حرص بلادها على تعزيز علاقاتها بمصر في مختلف المجالات، "وما تمثله مصر من ركيزة أساسية للاستقرار والأمن في الشرق الأوسط وأفريقيا، ولمنطقة المتوسط". وذكر المتحدث أن اللقاء شهد استعراضاً لعدد من الموضوعات الثنائية والتطور المطرد الذي تشهده العلاقات بين البلدين، وبشكل خاص الملف الاقتصادي.

ولفت السيسي إلى أنه يمكن لألمانيا أن تقوم بدور فاعل في هذا الإطار، من خلال تعاون الشركات الألمانية، وإطلاق مشروعات للتعاون الثلاثي بين مصر وألمانيا بالقارة الأفريقية، فضلاً عن أهمية تعزيز السلم والأمن في أفريقيا وتسوية النزاعات في إطار "مبادرة إسكات البنادق" بحلول عام 2020.

وفي كلمته أمام المؤتمر، أكد السيسي اليوم السبت أن عدم تسوية القضية الفلسطينية بصورة عادلة ونهائية، يمثل المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط. وقال السيسي إن "تلك القضية هي أقدم صراع سياسي نحمله معنا (...). ولابد من تضافر حقيقي لجهود المجتمع الدولي، لوضع حدٍ طال انتظاره لهذا الصراع، وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة والمتوافق عليها، وإعمالاً لمبدأ حل الدولتين (...)".

كما دعا السيسي، أمام رؤساء دول وحكومات، ووزراء وخبراء دوليين مشاركين في المؤتمر، إلى تعزيز التعاون التنموي لمكافحة الإرهاب، قائلا إنه يتعين تحقيق الأمن والاستقرار عبر التنمية الاقتصادية أيضا. وأعلن السيسي، الذي تولى مؤخرا رئاسة الاتحاد الأفريقي، عزم بلاده تأسيس مركز إقليمي لإعادة الإعمار وتطوير الاتحاد.

ح.ع.ح/ع.ش (د ب أ)

 

مختارات