علاج للملاريا بعشبة الكالوفيكوس المنشاري البحرية | علوم وتكنولوجيا | DW | 28.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

علاج للملاريا بعشبة الكالوفيكوس المنشاري البحرية

بدأ خبراء الأدوية في اكتشاف عقارات جديدة مستخلصة من كائنات أعماق المحيطات والبحار. هذه الاكتشافات فتحت المجال لتصنيع أدوية رخيصة الثمن لأمراض عدة. باحثة أمريكية تصنع من عشبة الكالوفيكوس المنشاري البحرية دواء للملاريا

default

جوليا كوبانيك تغوص باستمرار في أعماق البحر من أجل العثور على جزيئات كيميائية لم تكن معروفة من قبل، يتم تحويلها إلى أدوية طبية. وتقول المتخصصة في الكيمياء الحيوية: "كلما فحصنا أنواعاً أكثر، كلما زادت فرصة العثور على مكونات كيميائية جديدة. وبعد وقت طويل من البحث عثرت الآن عند جزر فيجي في المحيط الهادئ على نوع نادر من الأعشاب البحرية، والذي ينتج جزيئات لمادة قد تكون فعالة للغاية ضد طفيليات الملاريا.

ومن العوامل التي ساهمت في التوصل إلى هذه النتيجة، هو تعاون الباحثة الأمريكية مع سكان هذه الجزر. فقد أشركت في مشروعها علماء وطلاباً من "جامعة جنوب المحيط الهادئ" المحلية، وكان لهذا الدعم –كما تقول كوبانيك- أثر مهم في عملها. كما قامت بإبرام عقود مع السكان المحليين والحكومة. وتقول كوبانيك في هذا السياق: "اتفقنا في هذه العقود على أننا نشترك جميعاً في النتائج التي ستنتهي إليها هذه الأبحاث. وإذا ما كان للمواد التي استخرجناها عوائد مادية في يوم ما، فلا بد أن يعود ذلك بالنفع على السكان المحليين أيضاً".

Die Biochemikerin Julia Kubanek

الباحثة الأمريكية في الكيمياء الحيويةجوليا كوبانيك تغطس في أعماق البحر بحثا عن نباتات

تجارب مختبرية تكشف فعالية "الكالوفيكوس المنشاري"

وبرفقة صيادي السمك وعلماء من فيجي جمعت الباحثة في الكيمياء الحيوية كائنات ونباتات بحرية وقامت بتحليلها، ومن بينها نوع من الأعشاب البحرية، تنمو على الشعاب المرجانية، وشكلها يشبه خصلات حمراء فاقعة. وإذا ما قام الصيادون بمسها أو كسرها، فإن النبتة تدافع عن نفسها من خلال إفراز "مادة دفاعية"، كما تقول الباحثة. وهذه المادة تحمي النبتة من الكائنات الدقيقة التي تسبح حولها في البحر.

وقامت كوبانيك بفصل هذه المادة الدفاعية الخاصة، التي يفرزها هذا النوع من أعشاب البحر المسمى باللاتينية Callophycus serratus أو "الكالوفيكوس المنشاري"، وأجرت عليها الكثير من الاختبارات داخل مختبرها. وتوصلت من خلال هذه الاختبارات إلى أن هذه النبتة فعالة للغاية ضد الملاريا. وتأثيرها يشبه تأثير مضادات الملاريا الكلوروكين chloroquine. لكن الجزيء الجديد يتمتع بمزية كبيرة: فبنيته مختلفة تماماً عن الكلوروكين، ما يجعل المقاومة التي طورتها طفيليات الملاريا في الماضي ضد هذا الدواء، لا تضر بالجزيء الجديد.

Julia Kubanek im Labor

داخل المختبر يتم فحص الجزيئات المختلفة

من جزء معقد إلى دواء رخيص الثمن

لكن للجزيء المكتشف حديثاً في أعماق البحر بنية معقدة للغاية، ما يجعل تصنيعه بهذا الشكل مكلفاً للغاية. وعلى الباحثة الأمريكية أن تطور جزيئا آخر كنموذج للكالوفيكوس المنشاري. عن هذا تقول كوبانيك: "نبحث عن جزيء أقل تعقيداً وربما أكثر فعالية أيضاً. وفي الوقت ذاته يجب أن نعمل على تقليل الأعراض الجانبية قدر الإمكان. وأمام عالمة الكيمياء الحيوية وفريقها برنامج بحوث كبير، هدفه العمل على تطوير دواء جديد وتسويقه. وإمكانية نجاح مثل هذا المشروع تتجلى في عقاقير جديدة أخرى، مستمدة من الكائنات البحرية، فعلى سبيل المثال تم إنتاج علاج للسرطان ومسكن للآلام، اجتازت جميع التجارب المختبرية، بل ويتم استخدامها من قبل الأطباء. كما أن الكثير من الأدوية المستمدة من كائنات أعماق المحيطات ماتزال في طور التجارب السريرية.

يان لوبكينسكي/ عماد غانم

مراجعة: محمد المزياني

مختارات

إعلان