علاء الأسواني: دروس للديكتاتور...كيف تصنع مؤتمرا عالميا في ست خطوات؟! | آراء | DW | 06.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

آراء

علاء الأسواني: دروس للديكتاتور...كيف تصنع مؤتمرا عالميا في ست خطوات؟!

في مقاله* لـ DWعربية علاء الأسواني يتوجه إلى شخصية ديكتاتور ويقدم له "درسا" عنوانه: "كيف تصنع مؤتمرا عالميا في ست خطوات..؟"

عزيزي الديكتاتور                                                          

قد تخدع الناس جميعا لكن اياك أن تخدع نفسك. المؤتمرات العالمية الحقيقية المحترمة معروفة وليس من بينها أبدا المؤتمر الذي سوف تنظمه. الهدف الوحيد من مؤتمرك تحسين صورتك أمام الشعب. تماما مثل حفلات التكريم ومؤتمرات الدعاية الانتخابية التي تنظمها لك المخابرات، سيكون المؤتمر احتفاليا مبهرا وحافلا بالدعاية. عند عقد المؤتمر اتبع الخطوات التالية:

أولا: اعتمد ميزانية ضخمة ومفتوحة                                   

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                                 

أهم شيء في تنظيم المؤتمر هو المال. يجب أن تنفق بسخاء على الجميع.  اذا كنت لا تريد سحب المال من الوزارات بشكل مباشر حرصا على صورتك في الخارج يمكنك أن تكلف المخابرات باستعمال احدى شركاتها كغطاء باعتبارها راعية للمؤتمر وتحت هذا الغطاء انفق ما تشاء من ميزانية الدولة. 

ثانيا: احرص على الفخامة                                            

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                                           

يجب أن يكون كل شيء مبهرا بدءا من قاعات المؤتمر ذات المقاعد الوثيرة والأسقف الشاهقة المضيئة إلى أزياء المنظمين الأنيقة إلى الفنادق الفخمة المعدة لاستقبال الضيوف. الفخامة أيضا يجب أن تشمل اللغة المستعملة في المؤتمر.  يجب تجنب المفردات البسيطة واستعمال تعبيرات مركبة لتعطي انطباعا بالعمق الفكري. تستعمل مثلا كلمة "منتدى" بدلا من كلمة "مؤتمر" وبدلا من "مفهوم حقوق الانسان" يجب أن يكون عنوان الندوة مثلا:

-"نظرة موضوعية تحليلية إلى آليات حقوق الانسان وتداعيتها الآنية والمستقبلية"،

 مثل هذه العناوين الطويلة المعقدة (على سخافتها) سوف تصيب الناس بالرهبة وتعطيهم انطباعا بأن هذه المناقشات مهمة وتاريخية.   

ثالثا: اختر المشاركين بعناية                                                

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                                           

المشاركون في المؤتمر سينقسمون إلى ثلاثة أنواع:

1 - المنظمون: سيكون عددهم ما بين 500 إلى ألف شاب وفتاة من بلدك. هؤلاء ستتولى المخابرات اختيارهم وسيتم الانفاق عليهم ببذخ واذا أحسنوا الأداء يجب الحاقهم بوظائف بمرتبات ضخمة. هؤلاء الشباب سيكونون عنوانا للمؤتمر ودليلا على شعبيتك كحاكم في أوساط الشباب. (من الأفضل تجنب الفتيات ذوات الجمال الصارخ لانهن سيتركن انطباعا بأنهن أعلى من نساء الشعب).

2 - الضيوف الأجانب:                                                          

ستقوم مكاتب المخابرات في عواصم العالم بحشد الأجانب للمشاركة في المؤتمر. اذا عرضت على أي شاب أجنبي أن يقضي أسبوعا سياحيا في بلادك مع الاقامة المجانية ومكافأة مالية كبيرة وبعض الهدايا القيمة مثل لاب توب أو تليفون محمول من أحدث الأنواع فان أجانب كثيرين سيقبلون الدعوة. بالطبع سيتم اعطاؤهم نصوص الكلمات التي سيلقونها في المؤتمر. أثناء المؤتمر يجب تعريفهم للجمهور بأسمائهم والبلاد التي قدموا منها فقط. كأن يقال مثلا: مسيو جون لابروش من فرنسا أو مستر همفري بلودين من بريطانيا .. ستكون مشاركتهم مهمة لأنها ستعطي الانطباع بأن شعبيتك قد انتشرت في كل أنحاء العالم. 

3 -  النجوم العالميون في مجالات مختلفة.   

هناك  أشخاص مشهورون كثيرون ضعفاء أمام المال حتى لو كانوا اغنياء، كل واحد من هؤلاء النجوم العالميين له ثمن. ستتولى المخابرات عقد الاتفاقات معهم.  يجب أن يقبضوا المبلغ بعد المؤتمر وليس قبله لأنه قد حدث من قبل في مؤتمرات شبيهة أن قبض بعض النجوم المال ولم يحضروا وبالطبع لم يلاحقهم منظمو المؤتمر قضائيا تفاديا للفضيحة. أحرص على أن يكون النجوم متنوعين: ممثلون وفنانون ووزراء سابقون وخبراء مشهورون في مجالات مختلفة. سيشمل الاتفاق بالطبع عدم الاعلان عن المال الذي تقاضوه كما يجب أن يمدحوك في المؤتمر باعتبارك زعيما عظيما تحتاج اليه الانسانية جمعاء.

رابعا: اختر موضوعات الندوات التى تخدمك                                 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                                   

احضر كل الندوات وشارك برأيك فيها ولكن بطريقتك الخاصة: يجب أن تصل الندوة متأخرا وتنصرف قبل النهاية حتى تعطي الانطباع بأن جدولك مزدحم للغاية وحتى يحظى حضورك بتغطية اعلامية مكثفة ومنفردة. يجب على المخابرات اختيار موضوعات الندوات التي تحتاج اليها. أنت متهم في الخارج بانتهاك حقوق الانسان (بسبب الاعتقالات والتعذيب) فيجب أن تكون هناك أكثر من ندوة عن تطوير مفاهيم حقوق الانسان وأنت ايضا متهم بتبديد المال العام في مشروعات استعراضية بلا فائدة فيجب ان تكون هناك ندوة عن "المعايير الغربية والاسلامية للمشروعات القومية". يجب أيضا أن تكون هناك ندوات لتحسين صورتك في موضوعات مقبولة عالميا مثل حقوق الأقليات وتمكين المرأة والتسامح بين البشر. 

خامسا: أظهر العصا الغليظة                                

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                               

قبل انعقاد المؤتمر يجب أن تقوم أجهزة الأمن بموجة واسعة من الاعتقالات للمعارضين. اقبضوا عليهم بدون اتهامات حتى تسود حالة من الرعب بين الناس ثم أفرج عن قليلين وفي اليوم التالي اعتقل من المعارضين أضعاف عدد المفرج عنهم. يجب ان يسود بينهم الشعور بأنه لاتوجد معايير للعدالة الا رغبتك وارادتك. عندئذ لن يجرؤ أحد على الشوشرة أو المعارضة أثناء المؤتمر. 

سادسا: أحشد الاعلام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- بعد أن سيطرت المخابرات على الاعلام وتم طرد كل الاعلاميين غير المؤيدين أصبح كل الاعلاميين الموجودين في خدمتك. كل اعلامى يقوم بتشغيله ضابط مخابرات يرسم له مهامه بدقة. يجب أن تتصدر أخبار المؤتمر كل وسائل الاعلام وكذلك يجب التأكيد على أن العالم كله يحتفي بالمؤتمر. كل رأي تبديه خلال المؤتمر يجب أن تخصص له برامج في القنوات التليفزيونية لمناقشته وشرح معانيه العميقة بواسطة خبراء استراتيجيين تختارهم المخابرات.

بعد تنفيذ كل الخطوات السابقة. ألف مبروك على نجاح المؤتمر العالمي.        

الديمقراطية هي الحل

draswany57@yahoo.com

المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه وليس بالضرورة عن رأي مؤسسة DW.

 

إعلان