عشية قمة التطعيم ضد كورونا.. مطالبات لميركل باعتماد خطة وطنية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 31.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عشية قمة التطعيم ضد كورونا.. مطالبات لميركل باعتماد خطة وطنية

بعد الانطلاقة المتأرجحة لعميات التطعيم ضد كورونا في ألمانيا تعقد المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية قمة أزمة لمناقشة تطورات الوضع. تزامن ذلك مع مطالبات باعتماد خطة عمل وطنية للتطعيم.

ميركل تتوسط ماركوس زودر رئيس حكومة ولاية بافاريا وعمدة برلين ميشائيل مولر في صوررة من الأرشيف.

ميركل تتوسط ماركوس زودر رئيس حكومة ولاية بافاريا وعمدة برلين ميشائيل مولر في صوررة من الأرشيف.

من المقرر أن تجتمع المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية يوم الاثنين (الأول من شباط/ فبراير 2021) في مؤتمر عبر تقنية الفيديو يشارك فيه ممثلو شركات إنتاج اللقاحات والمفوضية الأوروبية لبحث استراتيجية التطعيم بعد الانتقادات التي وجهت لبرلين وبروكسل.

وقد طالب في نهاية الأسبوع العديد من رؤساء حكومات الولايات بوضع خطة عمل للأسابيع المقبلة وتوضيح الوضع فيما يخص الإمدادات باللقاحات. ولقاء الأزمة ليوم غد الاثنين هو رد فعل على المشاكل في انطلاقة عمليات التلقيح في ألمانيا والنقاش حول كمية جرعات اللقاح المتاحة.

وفي غضون ذلك بعث ميشائيل مولر، رئيس حكومة ولاية برلين الألمانية بخطاب إلى المستشارة أنغيلا ميركل أكد فيه على مطلبه الخاص بوضع "خطة تطعيم وطنية" قصيرة المدى لتطعيم سكان ألمانيا ضد كورونا.

وأوضح السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن هناك حاجة إلى وضع خطة زمنية محددة من أجل تحقيق الهدف الخاص بتوفير عرض تطعيم لكل الأشخاص الراغبين في الحصول على لقاح كورونا، بحلول نهاية أيلول/سبتمبر المقبل.

ورأى مولر أن من الضروري من ناحية توفير معلومات موثوقة وملزمة عن توريدات اللقاح ومن ناحية أخرى أن تتوافر "قريبا جدا" نظرة عامة عن التطور اللاحق في التطعيم في ألمانيا.

مشاهدة الفيديو 24:37

فوضى عملية التلقيح ضد كورونا.. من المسؤول؟

اقرأ أيضا: ميركل: لسنا مستعدين بعد لتخفيف القيود بسبب خطر طفرات كورونا

وستعقد ميركل لقاء القمة أو المشاورات يوم غد الاثنين حول وضع التطعيم ضد كورونا في ألمانيا بسبب الانتقادات الكبيرة لبطء بدء التطعيم ومشاكل الإنتاج لدى بعض الشركات المنتجة.

وكان النقص في اللقاح قد تسبب في توترات داخل الائتلاف الحاكم الذي يجمع تحالف ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ويذكر أن مولر يتولى رئاسة مؤتمر رؤساء حكومات الولايات الألمانية.

اقرأ أيضا: ألمانيا تحسم موقفها من لقاح أسترازينيكا وتقرّ توصيات خبرائها

وحث مولر المستشارة ميركل في خطابه على إعداد نظرة عامة توضح إمكانيات توسيع نطاق القدرات الإنتاجية للقاح إذ إن "من الأمور المهمة على نحو حاسم في ظل الموقف الراهن أن نحشد كل القدرات المتاحة في ألمانيا كموقع للتكنولوجيا الفائقة والاتحاد الأوروبي من أجل دعم إنتاج اللقاح".

 

م.أ.م/  أ.ح ( د ب أ، أ ف ب )

 

مواضيع ذات صلة