عشرات القتلى والجرحى إثر قصف التحالف مخزن أسلحة بصنعاء | أخبار | DW | 11.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى والجرحى إثر قصف التحالف مخزن أسلحة بصنعاء

سقط عشرات الضحايا في العاصمة صنعاء جراء انفجارات نجمت عن قصف مخزن أسلحة من قبل طائرات التحالف، الذي كثف ضغوطه العسكرية على الحوثيين وقوات صالح عشية بدء سريان هدنة مؤقتة، فيما واصل هؤلاء معاركهم وقصفهم للأراضي السعودية.

قالت مصادر طبية يمنية إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا اليوم الاثنين (11 أيار/مايو 2015) جراء انفجارات ضخمة هزت العاصمة اليمنية صنعاء إثر قصف طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية لمعسكر ومخزن أسلحة في قبل نقم المطل على المدينة.

وقالت مصادر في مستشفى الثورة العام لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن المستشفى أستقبل عشرات القتلى وأكثر من 52 جريحا عقب الغارات، مشيرة إلى صعوبة تحديد أعداد الضحايا نظرا لزيادتهم باستمرار. وأشارت المصدر إلى أن المستشفى تضرر بشكل كبير، وأن هناك إصابات بين الأطباء والممرضين والمرضى.

وأكد شهود عيان لـ (د.ب.أ) أن عشرات المنازل الواقعة في محيط جبل نقم دمرت بشكل كامل، والبعض منها بشكل جزئي، وأن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا جراء الانفجار، مشيرين إلى أن مخلفات الصواريخ وصلت إلى عدد من المنازل، ما يشكل خطورة على المواطنين في حال انفجرت تلك الصواريخ بأي لحظة.

وكانت غارة سابقة في 21 نيسان/ابريل على قاعدة بصنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، استهدفت مخزن أسلحة وصواريخ، ما أدى أيضا إلى انفجارات قوية جدا وسقوط 38 قتيلا و532 جريحا بين المدنيين.

وواصل التحالف الاثنين الضغط العسكري على الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح عشية بدء سريان هدنة مؤقتة لإيصال المساعدات الإنسانية للسكان تبدأ مساء الثلاثاء. وذكرت مصادر عسكرية وشهود عيان أن طائرات التحالف قصفت خلال اليوم مواقع الحوثيين في معقلهم بصعدة، كما شنت غارات في كل من عدن وشبوة والضالع (جنوب البلاد) وتعز (جنوب غرب) وفي مأرب (شرق صنعاء)، وحجة (شمال) والبيضاء (غرب)، حيث تدور في هذه المحافظات معارك شرسة بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي من جهة وبين الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى.

ورغم ترحيبهم النسبي بالدعوة إلى الهدنة قصف الحوثيون مجددا الأراضي السعودية ما أدى إلى مقتل باكستاني وسعودي بحسب السلطات السعودية. ويرتفع بذلك إلى 12 عدد المدنيين الذين قتلوا داخل الأراضي السعودية منذ بدء المتمردين اليمنيين الأسبوع الماضي قصف الأراضي السعودية بالصواريخ ما دفع قوات التحالف إلى تكثيف غاراته.

إلى ذلك، أعترف مصدر مسؤول في قوات التحالف بفقدان الاتصال بطائرة مقاتلة مغربية أثناء عودتها بعد قصف أهداف للحوثيين في اليمن ليلة أمس الأحد "ومازال البحث جارياً عن الطائرة حتى وقت إعداد هذا البيان"، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس). جاء ذلك بعد إعلان المغرب فقدان إحدى مقاتلاته المشاركة في المهمة في اليمن. وكان الحوثيون قد أعلنوا في وقت سابق عن إسقاط طائرة مقاتلة وبثت قناة "المسيرة" الحوثية صورا لمسلحين يحتفلون قرب حطام طائرة.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان