عشرات القتلى في هجوم ضخم على مبان حكومية في مقديشو | أخبار | DW | 04.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى في هجوم ضخم على مبان حكومية في مقديشو

قتل وجرح العشرات في هجوم بسيارة مفخخة الثلاثاء استهدف مبنى حكومي في العاصمة الصومالية مقديشو، وقال مسعفون إن عدد القتلى قد يزيد عن 50 وهو الهجوم الذي تبنته حركة الشباب الإسلامية المتشددة التي تقاتل ضد القوات الحكومية.

default

صورة من الارشيف

قال علي موسى منسق خدمات الإسعاف في العاصمة الصومالية مقديشو إن انفجارا وقع أمام مبان حكومية في مقديشو اليوم الثلاثاء أسفر عن سقوط 50 قتيلا على الأقل وإصابة 50. وتابع لرويترز "نقلنا 65 جثة و50 مصابا... وما زال البعض في المكان ومعظم المصابين يعانون من حروق". وأضاف أن طلبة وجنودا ومدنيين بين القتلى.

وهز الانفجار بوابة مجمع يضم مباني حكومية في مقديشو الثلاثاء وقالت حركة الشباب إنها نفذت الهجوم. وذكر شهود أنهم سمعوا دوي انفجار كبير اعتقدوا انه ناجم عن سيارة ملغومة وشاهدوا أعمدة دخان تتصاعد. وأبلغ متحدث باسم حركة الشباب رويترز أن مباني حكومية كانت مستهدفة.

وفي تطور أخر، أفادت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء بأن 15 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في اشتباكات بوسط الصومال بين ميليشيات موالية للحكومة ومسلحين تابعين لحركة الشباب الإسلامية المتشددة. وتمركزت الاشتباكات حول منطقة دوساماريب التابعة لجالجودود، وهدأت مع حلول ظلام الليلة الماضية.

وكان المتمردون قد نجحوا في السيطرة على المنطقة لعدة ساعات، قبل أن ينجح مقاتلو جماعة "أهل السنة والجماعة" في صدهم. وتتألف هذه الجماعة من معتدلين رافضين للعقيدة الدينية المتطرفة لحركة الشباب. ويقوم مقاتلو أهل السنة والجماعة بدعم الحكومة الضعيفة في وجه الإسلاميين المتشددين منذ عام 2008 . وكان أبو مصعب، المتحدث باسم حركة الشباب، أعلن أن الحركة نجحت في الاستيلاء على معدات من إذاعة محلية، قبل الانسحاب من المنطقة.

(ي ب/ رويترز. د ب ا، ا ف ب)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان