عارضة أزياء محجبة تنسحب من ″لوريال″ بعد تغريدات معادية لإسرائيل | عالم المنوعات | DW | 23.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

عارضة أزياء محجبة تنسحب من "لوريال" بعد تغريدات معادية لإسرائيل

تخلت عارضة الأزياء البريطانية أمينة خان عن صلاحيتها في شركة "لوريال" بعد نشرها تعليقات معادية للسامية اتهمت فيها إسرائيل بأنها "دولة غير شرعية". على خلفية الانتقادات التي تلقتها، قامت بحذف التغريدات واعتذرت عن تصريحاتها.

قررت المدونة وعارضة الأزياء المحجبة، أمينة خان، الانسحاب من عقد أبرمته مع شركة "لوريال" الفرنسية العملاقة لمنتجات التجميل، بعد اتهاماها بمعاداة السامية على خلفية تغريدات نشرتها أمينة على حسابها في موقع "تويتر" عام 2014 وانتقدت فيها إسرائيل.

وكتبت أمينة في تغريداتها بأن إسرائيل "دولة غير شرعية" وأنها بدأت تمارس القتل الوحشي تجاه الشعب الفلسطيني قبل تأسيس حركة حماس. وخلال نفس الفترة، اتهمت أمينة رئيس الوزراء البريطاني آنذاك، ديفيد كاميرون، بدعم "دولة إرهابية"، في إشارة إلى إسرائيل.

وعلى خلفية الانتقادات التي تلقتها أمينة، قامت بحذف التغريدات المسيئة لإسرائيل من على حسابها واعتذرت عن تصريحاتها في تصريح على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، معربة عن أسفها العميق بسبب أقوالها التي أزعجت وأحرجت العديد من الناس.

وأردفت أمينة: "كنت دائماً داعمة للتنوع ولم أرغب في التمييز ضد أي شخص"، وأضافت: "مع الأسف الشديد، قررت التخلي عن صلاحياتي في الحملة مع شركة لوريال".

يُشار إلى أن خان تعتبر أول امرأة في عالم الموضة والأزياء ترتدي الحجاب أثناء العروض.

من جهتها، وافقت شركة "لوريال" الفرنسية على قرار أمينة، قائة: "نحن نقدر موقف أمينة. لقد اعتذرت أمينة عن محتوى تغريداتها وردود الفعل التي كانت قد أثارتها"، بحسب ما ذُكر في وكالة فرانس برس.

تجدر الإشارة إلى أن أمينة خان كانت وجه الحملة الإعلانية لسلسلة من منتجات رعاية الشعر المعروفة باسم "L'Oréal Paris Elvive World of Care". ولدى أمينة شعبية كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي، بحيث يتابعها أكثر من 319 ألف مشترك على قناتها في "يوتيوب" وقرابة الـ40 ألف متابع على "تويتر".

س.آ/ ي.أ (أ ف ب)

مختارات

إعلان