عائلة غوارديولا تنجو من الموت في هجوم مانشستر | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 23.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

عائلة غوارديولا تنجو من الموت في هجوم مانشستر

نجت زوجة المدرب الإسباني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي بيب غوارديولا وابنتاه من الموت في هجوم مانشستر، أثناء حضورهن الحفل الغنائي للمطربة الأمريكية أريانا غراندي الذي تعرض لاعتداء إرهابي.

Bildergalerie berühmte Sportler und ihre Kinder (picture alliance/Sven Simon)

المدرب السابق لبايرن ميونيخ غوارديولا وابنته (صورة من الأرشيف)

أكد والد بيب غوارديولا، المدرب الإسباني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الثلاثاء (23 أيار/مايو 2017) أن زوجة نجله وابنتاه كانوا متواجدين في "مانشستر أرينا" مساء الاثنين، إلا أنهم لم يتعرضوا لأي أذى خلال الهجوم الإرهابي الذي وقع هناك وأسفر عن مقتل 22 شخصاً.

وأكد فالينتي غوارديولا لصحيفة "ريجيو 7" أن زوجة ابنه كريستينا سيرا وحفيدتاه كنّ متواجدات في حفل المغنية الأمريكية أريانا غراندي، الذي شهد أمس هجوماً إرهابياً أدى إلى مقتل وإصابة العشرات ممن حضروا الحفل.

وختم بالقول: "لحسن الحظ تعرضوا فقط لهلع شديد".

ز.أ.ب/ ي.أ (د ب أ)

مختارات