عائلة آلان كردي غاضبة من تصوير فيلم حول ابنها الغريق | أخبار | DW | 30.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عائلة آلان كردي غاضبة من تصوير فيلم حول ابنها الغريق

يبدو أن عائلة الطفل السوري آلان كردي الذي مات غرقا على أحد الشواطئ التركية عام 2015 ترفض تحويل قصته إلى فيلم. وبررت العائلة هذا الرفض بكونها لا تريد تذكر الأحداث الحزينة لغرق ابنها، الذي كان عمره آنذاك لا يتعدى سنتين.

عبرت عائلة الطفل السوري آلان كردي، الذي مات غرقا في 2015 ، عن غضبها من مشروع تصوير فيلم عن ابنها. وقالت خالة الطفل للقناة الكندية سي بي إس، إن هذا النوع من الفيلم "غير مقبول". وتسببت صورة جثة آلان، البالغ من العمر حينها سنتين على أحد الشواطئ التركية، في صدمة على مستوى العالم وكانت رمزا لأزمة اللجوء. وأضافت خالة كردي، التي تعيش في كندا حول إعلانات الفيلم لمخرج تركي تروج في مواقع الإنترنت، "أنا فعلا حزينة"، وذكرت أنه لم يتم طلب الإذن من العائلة  لتصوير هذا الفيلم.

وحتى شقيقها، والد آلان كردي، المقيم في العراق، عبد الله يعارض فكرة تصوير الفيلم. وقال عبد الله كردي، حسب ما أفادت به أخته، إنه لا يمكنه أن يصدق، أن أحدا يريد إحياء ابنه الميت على شاشة السينما.

وكان كاتب السيناريو والمخرج التركي عمر ساراكايا قد نشر إعلانا وعدة صور عن مراحل تصوير الفيلم، الذي يحمل عنوان "الرضيع أيلان ـ بحر الموت". ومن بين الممثلين يوجد نجم أفلام الإثارة الأمريكي ستيفن سيغال.

وأعلنت تيما كردي (عمة آلان كردي) التي ألفت كتاب "الفتى على الشاطئ" بأن عائلتها رفضت عدة عروض لتصوير هربها من سوريا إلى اليونان.

وقال المخرج ساراكايا  لقناة "سي بي إس" بأن الفيلم لا يدور فقط حول قصة عائلة كردي، بل يتناول بصفة عامة أزمة اللجوء. ولذلك فإن عنوان الفيلم هو "الرضيع آلان" وليس "آلان كردي". وعلى صفحة انستغرام للمخرج مازالت توجد الصيغة القديمة لإعلان الفيلم، مع الصورة الشهيرة للطفل الغريق وعنوان الفيلم "آلان كردي ـ بحر الموت". 

م.أ.م/ ه.د ( أ ف ب)

مختارات