طهران: رغبة قطرية لزيادة التبادل التجاري مع إيران خمسة مرات | أخبار | DW | 26.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طهران: رغبة قطرية لزيادة التبادل التجاري مع إيران خمسة مرات

أكدت مصادر إيرانية رغبة الدوحة في رفع التبادل التجاري مع طهران بشكل كبير. ويعكس الطلب القطري السير نحو تطوير العلاقات الإيرانية/ القطرية، وهو الأمر الذي طالبت الدول المقاطعة بإنهائه ضمن مطالب أخرى لرفع الحصار عن قطر.

أعلن وزير الصناعة والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري أن قطر اقترحت رفع حجم التبادل التجاري البيني من أقل من مليار دولار حاليا إلى خمسة مليارات دولار، أي بنحو بخمسة أضعاف.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية اليوم الأحد (26 نوفمبر/ 2017)عن شريعتمداري، الذي التقى أمس وزير الاقتصاد القطري أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، القول إن حجم صادرات إيران لقطر خلال الأشهر السبعة الماضية بلغ نحو 97 مليون دولار، وحجم الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين في قطاع الخدمات التقنية والهندسية يبلغ أقل من مليار دولار. وأضاف أنه نظرا للظروف الخاصة بالمنطقة فإن قطر ترغب بتطوير العلاقات الشاملة مع إيران أكثر من أي وقت آخر.

وتابع أن "ثمة أرضيات جيدة في الكثير من المجالات متوفرة في قطر يمكن الاستفادة منها لتطوير العلاقات الاقتصادية مع العالم". وأشار إلى أن استضافة قطر لبطولة كأس العالم في العام 2022 يمكن أن تعزز التعاون المشترك في مجالات كالخدمات التقنية والهندسية.

من جانبه، صرح وزير الاقتصاد القطري بأن إيران تؤدي دورا مهما في وصول السلع من الدول الأخرى ومنها تركيا وجمهورية أذربيجان إلى قطر برا. وكانت إيران بادرت إلى دعم قطر تجاريا فور مقاطعة كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر للدوحة في حزيران/يونيو الماضي.

يذكر أن التقارب الإيراني القطري كان من ضمن الأمور التي تحفظت عليها الدول المقاطعة لقطر. ومن بين المطالب التي قدمتها من أجل إنهاء الحصار، خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنت قطع علاقاتها مع قطر في حزيران/ يونيو الماضي واتهمها بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى، وهي اتهامات تنفيها الدوحة. وتقوم الكويت ودول أخرى بجهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم.

ع.أ.ج/ و ب ك ( د ب ا)

مختارات

إعلان