طهران ترفض الاتهامات الأمريكية وتصفها ″بالتخريب الدبلوماسي″ | أخبار | DW | 14.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طهران ترفض الاتهامات الأمريكية وتصفها "بالتخريب الدبلوماسي"

أكدت إيران الجمعة أن الاتهامات الأميركية التي تحملها "مسؤولية" الهجومين اللذين استهدفا ناقلتي نفط ببحر عمان "لا أساس لها"، واتهمت واشنطن بالقيام بـ"تخريب دبلوماسي". فيما تتحدث معلومات جديدة عن أجسام طائرة في مكان الحادث.

أكدت إيران اليوم الجمعة (14 حزيران/ يونيو 2019) أن الاتهامات التي تحمل طهران "مسؤولية" الهجومين الذين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان "لا أساس لها" واتهمت واشنطن بدورها بالقيام بما أسمته "التخريب الدبلوماسي". وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر أن "انتهاز الولايات المتحدة فورا الفرصة لتطلق مزاعم ضد إيران (بدون) دليل مادي أو ظرفي يكشف بوضوح أنهم (واشنطن وحلفاءها العرب) انتقلوا إلى الخطة باء: التخريب الدبلوماسي (...) وتمويه #الارهاب_ الاقتصادي_ ضد_ إيران".

من جهة أخرى، شدد ناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي "ردا على اتهامات الأميركيين التي لا أساس لها"، على أن إيران "ساعدت" السفينتين المنكوبتين و"أنقذت" طاقميهما. وقال الناطق باسم الوزراء عباس موسوي في هذا البيان إن "اتهام إيران بالحادثين المشبوهين والمؤسفين اللذين كانت ناقلتي النفط ضحيتين لهما هو على ما يبدو أبسط ما يمكن أن يفعله (وزير الخارجية الأميركي مايك) بومبيو والسلطات الأميركية".

وتابع عباس موسوي اليوم الجمعة أن بلاده مسؤولة عن أمن مضيق هرمز وإن اتهامها بشن هجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان مثير للقلق. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي "نحن المسؤولون عن الحفاظ على أمن المضيق وقمنا بإنقاذ طاقم الناقلتين في أقصر وقت ممكن... اتهامات وزير الخارجية الأمريكي (مايك) بومبيو لإيران تثير القلق".

وكانت الولايات المتّحدة حملت إيران "مسؤولية" هجومين استهدفا الخميس ناقلتي نفط نروجية ويابانية في بحر عمان وأدّيا لاشتعال النيران فيهما وإجلاء طاقميهما. وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريح أمام الصحافيين في واشنطن إنّ "حكومة الولايات المتحدة تعتبر أنّ جمهورية إيران الإسلامية مسؤولة عن هجومي اليوم في بحر عمان".

مشاهدة الفيديو 01:39

استهداف ناقلتين في خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز دون وقوع ضحايا في وقت يشهد توتراً بين واشنطن وطهران

 

وأضاف أنّ اتهاماته تستند إلى معلومات جمعتها أجهزة الاستخبارات و"الأسلحة التي استخدمت" في الهجومين، والهجمات السابقة التي استهدفت سفن شحن في المنطقة واتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها، وعدم امتلاك أي من المجموعات الموالية لإيران في المنطقة وسائل "على هذا القدر من التطوّر". لكن بومبيو لم يقدم دليلا ماديا لاتهاماته لطهران بالمسؤولية عن الحادث.

على صعيد متصل، قالت الشركة اليابانية المشغلة لناقلة نفط تعرضت لهجوم قرب مضيق هرمز إن أفراد الطاقم شاهدوا "أجساما طائرة" قبل الانفجار. ونفى يوتاكا كاتادا، رئيس شركة كوكوكا سانجيو المشغلة للناقلة كوكوكا كاريجيس، في مؤتمر صحفي في طوكيو اليوم الجمعة أن تكون الناقلة قد تعرضت لهجوم بطوربيد. وقال كاتادا إن جميع أفراد طاقم الناقلة عادوا إلى السفينة بعد الانفجار لاستعادة نظام الطاقة.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة