طفل ألماني يتصل بالشرطة لإحساسه بالوحدة في العزل المنزلي | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 27.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

طفل ألماني يتصل بالشرطة لإحساسه بالوحدة في العزل المنزلي

بعد أن شعر طفل في ولاية بافاريا الألمانية بوحدة كبيرة جراء العزل المنزلي لم يجد بداً من الاستعانة بالشرطة لكسر الوحدة، ما تطلب إرسال دورية قدمت له الخبز بالشوكولاته.

صورة رمزية الشرطة الألمانية

قامت الشرطة بتهدئة الطفل وزيارته في المنزل للاطمئنان على سلامته.

في واقعة طريفة تلقت الشرطة الألمانية في ولاية بافاريا اتصالاً هاتفياً من طفل في الحادية عشرة من العمر يشكو من الوحدة بعد أن تركته والدته في البيت لبعض الوقت.

وكانت الشرطة في مدينة "أنسباخ" الألمانية الواقعة بولاية بافاريا قد نشرت عبر حسابها على موقعها في الفيسبوك تفاصيل الواقعة حيث تلقت اتصالاً هاتفياً من طفل ببكي شاكياً من إحساسه بالوحدة بعد أن تركته والدته في البيت.

وقامت الشرطة بتهدئة الطفل وزيارته في المنزل للاطمئنان على سلامته. ولم تكتف الشرطة بذلك، بل قام أحد أفرادها بإعداد بعض الخبز بالشوكولاته لرسم البسمة على وجه الطفل.

وختمت الشرطة القصة الطريفة بقولها إن "البقاء في المنزل ليس سهلاً على الجميع" في زمن الكورونا. ولم توضح الشرطة سبب غياب الأم عن المنزل.

س.ح/ ع.غ

مختارات

مواضيع ذات صلة