طالبة لجوء سعودية في مطار بانكونك تستغيث لإنقاذها | أخبار | DW | 06.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طالبة لجوء سعودية في مطار بانكونك تستغيث لإنقاذها

في طريقها من الكويت إلى استراليا، تم توقيف فتاة سعودية شابة في مطار بانكوك حيث تعرضت، بحسب بيانات، للتهديد وانتزاع جواز سفرها منها ومنعها من متابعة سفرها إلى استراليا حيث كانت تريد طلب اللجوء.

منعت السلطات التايلاندية طالبة لجوء سعودية تبلغ من العمر 18 عاما من دخول البلاد واحتجزتها في مطار بانكوك، وفق ما أفاد مسؤول تايلاندي اليوم الأحد (السادس من كانون الثاني/ يناير).

وقال مدير الهجرة في تايلاند، سوراشات هاكبارن، لوكالة فرانس برس إن رهف محمد مطلق القنون "فرت من عائلتها لتجنب الزواج وهي قلقة من احتمال تعرضها لمتاعب في حال عودتها إلى السعودية"، مضيفا أن السلطات التايلاندية تواصلت "مع السفارة السعودية من أجل التنسيق".

ونقلت فرانس برس عن منظمة هيومن رايتس ووتش ورهف، أنه تم توقيفها من قبل موظفين من السفارة السعودية في تايلاند وموظفين من الخطوط الجوية الكويتية حين وصلت إلى مطار بانكوك وانترع منها جواز سفرها عنوة منها.

ونشرت الفتاة السعودية مقطع فيديو مع تغريدة على تويتر تقول إنه دليل على احتجازها قسرا رغم أنها لم ترتكب أي جريمة.

ونقلت وسائل إعلام عن رهف أنها كانت تريد السفر إلى استراليا وطلب اللجوء هناك، حيث توقفت الطائرة التي سافرت على متنها من الكويت في بانكوك حيث تم توقيفها.

وأعربت الفتاة عن خوفها على حياتها في حال إعادتها بالقوة إلى السعودية وأشارت في تغريدة إلى تعرضها للتهديد والخطف إذا حاولت الهرب.

ومن جهتها غردت سارة لي ويتسون رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة هيومن رايتس ووتش محذرة من تكرار سيناريو تسليم طالبة اللجوء السعودية على غرار ما حدث مع أخريات.

ع.ج/ م.س (أ ف ب، DW)

مختارات