طائرات فرنسية تقصف أهدافا لـ ″داعش″ من حاملة طائرات | أخبار | DW | 23.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طائرات فرنسية تقصف أهدافا لـ "داعش" من حاملة طائرات

للمرة الأولى وبعد عشرة أيام من اعتداءات باريس، قصفت طائرات فرنسية مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" انطلاقا من حاملة الطائرات شارل ديغول. في غضون ذلك جدد الرئيس الفرنسي تهديداته باستهداف مواقع التنظيم في سوريا والعراق.

قال الجيش الفرنسي على تويتر اليوم الاثنين (23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) إن مقاتلاته قصفت أهدافا لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق انطلاقا من حاملة الطائرات شارل ديغول وذلك للمرة الأولى. وأضاف دون الخوض في تفاصيل أنه تم تدمير هدفين.

وأقلعت مقاتلات فرنسية الاثنين من حاملة الطائرات شارل ديغول في شرق المتوسط للقيام بمهمات فوق مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا بحسب مصادر عسكرية بعد عشرة أيام على اعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلا.

يأتي هذا في ظل تكثيف فرنسا الاثنين التعبئة الدبلوماسية والعسكرية ضد تنظيم "داعش" الذي تبنى اعتداءات باريس فيما تشهد بروكسل حالة تأهب قصوى في مواجهة تهديد إرهابي لليوم الثالث على التوالي حيث واصلت الشرطة عمليات الدهم.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في ختام لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين في باريس "سنكثف ضرباتنا وسنختار الأهداف التي من شأنها أن تلحق أكبر ضرر ممكن بتنظيم الدولة الإسلامية". ودعا أولاند أيضا إلى إقامة تحالف كبير يضم واشنطن وموسكو للقضاء على التنظيم. ومن المقرر أن يجتمع أولاند مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان قال لإذاعة أوروبا 1امس الأحد إن حاملة الطائرات التي نشرت في شرق البحر المتوسط لدعم مشاركة فرنسا في الضربات الجوية في العراق وسوريا ستكون جاهزة للعمليات ابتداء من الاثنين.

أ.ح/ ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)