ضربات إسرائيلية في غزة ردًا على إطلاق صواريخ من القطاع | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.07.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ضربات إسرائيلية في غزة ردًا على إطلاق صواريخ من القطاع

قال الجيش الإسرائيلي إنه وجه ضربة جوية على مواقع لحركة حماس في غزة وذلك رداً على إطلاق أربعة صواريخ من القطاع. ومن جانبها أدانت الحركة القصف الإسرائيلي، معتبرة أن ذلك "يعكس حجم الدعم والتشجيع الأمريكي" لإسرائيل.

قصف إسرائيل في غزة في وقت سابق هذا العام (أرشيف 19/4/2022)

قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف موقعاً لتصنيع الصواريخ في وسط غزة تديره حماس (أرشيف)

أعلن الجيش الاسرائيلي أنه وجه في وقت مبكر من اليوم السبت (16 يوليو/تموز 2022) ضربات جوية على مواقع لحركة حماس في قطاع غزة رداً على إطلاق أربعة صواريخ من هذه المنطقة.

وليل الجمعة السبت أطلقت صفارات الإنذار مرتين في وقت مبكر في مدينة عسقلان وبلدات أخرى في جنوب إسرائيل على الحدود مع قطاع غزة للتحذير من إطلاق صواريخ. وقال الجيش في بيان إن "الدرع الصاروخية اعترضت أحد الصواريخ" موضحاً أن ثلاثة منها سقطت في مناطق مفتوحة.

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق القذائف. 

 وردا على الصواريخ، شن الجيش سلسلة ضربات على مواقع لحركة حماس في القطاع الفلسطيني الذي يخضع لحصار إسرائيلي منذ 2007 عندما سيطرت حماس على السلطة هناك.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قصف موقعاً لتصنيع الصواريخ في وسط غزة تديره حركة (حماس) التي تحكم القطاع المحاصر. وأوضح البيان أن "الموقع المستهدف هو أحد أهم مواقع تصنيع الصواريخ في قطاع غزة". 

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن القصف استهدف أيضاً موقعاً بمخيم النصيرات وسط القطاع.  ونقلت وكالة رويترز عن شهود أن الموقع يستخدم كمعسكر تدريب.

وبحسب مصادر فلسطينية،  قصفت طائرات حربية إسرائيلية أربعة مواقع تدريب تتبع فصائل مسلحة في وسط وشمال قطاع غزة ما خلف أضرارا مادية من دون وقوع إصابات. 


وفي وقت لاحق أدانت حركة "حماس" شن إسرائيل غارات جوية، وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في بيان، بأن "القصف الإسرائيلي على غزة مباشرة بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يعكس حجم الدعم والتشجيع الأمريكي الذي تلقاه إسرائيل "لاستمرار "عدوانها الشامل" على الشعب الفلسطيني. 

وجاءت عملية القصف والقصف المضاد بعد ساعات من مغادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن إسرائيل متوجها إلى السعودية ، عقب زيارة ألتقي خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم، وأكد  التزام بلاده بمواصلة الجهود لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ع.ح./ع.ج.م. (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة