صورة هوية تكشف بعضاً من نشاط ″العميل″ بوتين في ألمانيا الشرقية | عالم المنوعات | DW | 11.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

صورة هوية تكشف بعضاً من نشاط "العميل" بوتين في ألمانيا الشرقية

عثر على بطاقة هوية لجهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين موقعة بخط يده، تكشف عن عمله السابق في جهاز المخابرات السوفييتي " كي جي بي" في ثمانينات القرن الماضي. أين وجدت هذه الصورة وكيف؟

عثر مؤخراً على بطاقة تعود للرئيس الروسي فلاديمير بوتين (66 عاماً) تكشف عن دوره السري في جهاز المخابرات السابق "كي جي بي". وشغل بوتين منصب ضابط في الاستخبارات الروسية قبل انهيار الاتحاد السوفييتي وعمل في مدينة دريسدن بولاية ساكسونيا بألمانيا في ثمانينات القرن الماضي. بحسب ما نشره موقع صحيفة "بيلد" الألماني.

ونشر الموقع بطاقة ذات الخلفية خضراء كانت محفوظة في أرشيف "شتازي، أي جهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية سابقاً في مكاتب "الكوادر والتعليم"، وأن هذه الوثيقة كانت تسمح لبوتين دخول مباني أجهزة الأمن في ألمانيا الشرقية. وأشار الموقع إلى أن التصريح صدر باسم فلاديمير بوتين، يوم 31 كانون الأول/ ديسمبر في عام 1985، وبتوقيعه الشخصي، وكان يتم تمديدها كل 3 أشهر حتى نهاية عام 1989.

من جهته، قال كونراد فيلبر، الذي يترأس فرع دريسدن في السلطات المشرفة على أرشيفات "شتازي"، إن الهوية جعلت من تجنيد العملاء أمراً سهلاً على بوتين، لأنه لم يكن مضطراً لإخبار أي شخص بأنه يعمل لصالح "كي جي بي".

من جهة أخرى، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية "في زمن الاتحاد السوفييتي، كان جهاز المخابرات السوفيتي " كي جي بي"، وجهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية "شتازي" يقدمان خدمات ودية، لذا من الممكن وجود بطاقات هوية متبادلة".

ر.ض/ ع.خ

مختارات