صورة لمنتجات ″حلال″ تثير الجدل مجددا في ألمانيا | عالم المنوعات | DW | 11.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

صورة لمنتجات "حلال" تثير الجدل مجددا في ألمانيا

أثارت صورة لمنتجات ولحوم تحمل علامة "حلال" في متاجر إيديكا الألمانية انتقادات واسعة للمتاجر، ما جعل إدارة المتاجر ترد رسميا على عرض بعض محالها لمنتجات "حلال". علامة "حلال" أثارت الكثير من الجدل في ألمانيا ومازالت.

لاقت صورة لحوم تحمل علامة "حلال" يُزعم أنها تعود لمتجر "إيديكا" الألماني جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بألمانيا. وتعرضت المتاجر إلى عاصفة من الانتقادات اللاذعة .

ويصف المدافعون عن حقوق الحيوان بأنها شروط الذبح وفي الشريعة الإسلامية "قاسية" على الحيوان وأن الذبيحة تعاني بسبب طريقة الذبح، وهو ما دعا الكثير من دعاة الرفق بالحيوان إلى الاعتراض على عرض متاجر "إيديكا" لمنتجات حلال في فروعها، كما ذكرت صحيفة "رودنشاو" الألمانية في موقعها الالكتروني. وقال أحد المعلقين على الصورة في فيسبوك "إنه تعذيب للحيوان" فيما قال مستخدم آخر "لن أتسوق من جديد من إيديكا".

والذبح الحلال ـ وفقا للشريعة الإسلامية ـ يجب أن يستوفي بعض الشروط، مثل أهلية الذابح والذبح بآلة حادة وقطع عنق الحيوان لكي تعطى فرصة للدم كي ينساب خارجا، وعدم ذبح الحيوان وهو تحت التخدير.

إدارة متاجر "إيديكا" ردت من جانبها على التعليقات، على الرغم من أنه لم يعرف مدى مصداقية وعمر الصورة المنشورة في الانترنت، وقالت الشركة "إن بعض محال إيديكا يديرها رجال أعمال ومدراء مستقلون عن الشركة ولا يرتبطون سوى بالاسم بالشركة الأم إيديكا، والبعض منهم يقدم بالفعل منتجات تحمل علامة حلال". وأوضحت الشركة بأن "ذبح الحيوانات في ألمانيا دون تخديرها ممنوع قانونا. وفي متاجر إيديكا لا توجد لحوم ناتجة عن حيوانات مذبوحة من العنق".

وأضافت إدارة المتاجر قائلة:" الذبح الحلال لا يمكن مقارنته بأية طريقة كانت بالذبح من العنق المنصوص عليه في التقاليد الدينية. وعلامة "حلال" تعني أن المنتج "نقي" ويمكن تناوله حسب الشريعة الإسلامية".

وبعد رد الشركة استفسر بعض مستخدمي فيسبوك فيما إذا كان المنتج الذي يحمل علامة "حلال" هو حلال فعلا حسب الشريعة الإسلامية؟

علامات واضحة بدلا من "حلال"

وانتشرت في السنوات الأخيرة منتجات كثيرة تحمل علامة "حلال" في ألمانيا، حتى أن بعض المطاعم وخاصة التركية منها تكتب على منتجاتها أن لحومها 100 بالمائة حلال، كما ذكر موقع صحيفة "إكسبريس" الإلكتروني. وقال حمزة فورديمان من المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا إن "بعض المطاعم تغطي منتجاتها بعلامة حلال دون الإفصاح عن مصدر اللحوم". بالإضافة إلى ذلك، تعد علامة "حلال" غير محمية قانونيا وهناك عدة جهات في أوروبا تمنح مثل هذه العلامة.

وطالب حمزة فورديمان بأن تتضمن المنتجات علامات واضحة تدل على نوع ومصدر اللحوم، مثل علامة "دون لحم الخنزير" أو علامة "دون كحول" وأيضا علامة توضح أن "الحيوان ذبح تحت التخدير"، حتى يتمكن الشخص من معرفة المنتج.

ز.أ.ب./ع.ج.م (DW)

مختارات

إعلان