″صوتي ضد الكراهية″...حملة في ألمانيا ضد التطرف والعنصرية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"صوتي ضد الكراهية"...حملة في ألمانيا ضد التطرف والعنصرية

أنطلقت في ألمانيا حملة تحت شعار "صوتي ضد الكراهية" لمحاربة التطرف والعنصرية، في وقت تتزايد فيه الاعتداءات على الأجانب ومعاداة السامية، ويتعاظم خطر اليمين المتطرف.

الرئيس الألماني الأسبق كريستيان فولف رئيس مجلس مؤسسة الاندماج، التي أطلقت المبادرة، وأنيتا فيدمان ـ ماوز، مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون اللجوء والاندماج والهجرة

الرئيس الألماني الأسبق كريستيان فولف رئيس مجلس مؤسسة الاندماج، التي أطلقت المبادرة، وأنيتا فيدمان ـ ماوز، مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون اللجوء والاندماج والهجرة

انطلقت اليوم الأربعاء (السابع من تشرين الأول/ أكتوبر)، حملة وطنية في ألمانيا تحت شعار "صوتي ضد الكراهية" (#MeineStimmeGegenHass  ) التي أطلقتها مؤسسة ألمانيا للإندماج، التي يرأسها الرئيس الألماني الأسبق كريستيان فولف. وتهدف الحملة شجب ومحاربة الأفكار العنصرية عبر أحياء ذكرى ضحايا العنف والاعتداءات العنصرية التي كانت آخرها الاعتداء الذي أودى بحياة عشرة أشخاص من ذوي الأصول المهاجرة في مدينة هانو قبل أشهر.

www.meinestimmegegenhass.de

واتخذت الحملة أشكالا تعبيرية مختلفة من بينها توزيع ملصقات في المدن والحواضر، إضافة إلى تسجيلات صوتية وفيديوهات مصورة شاركت فيها نخبة المجتمع الألماني من علماء وفنانين وسياسيين.

وموّلت الحملة من قبل الحكومة الألمانية والمركز الفيدرالي للتوعية السياسية إضافة إلى الاتحاد الألماني لكرة لقدم.

مشاهدة الفيديو 02:37

ألمانيا: ارتفاع في العنصرية وكراهية المسلمين

 

وتقول مفوضة الهجرة في الحكومة الاتحادية الألمانية أنيته فيدمان، إنّ "كل شخص مطالب برفع صوته، سواء كان في المدرسة أو في مكان العمل أو في الشارع" في إشارة منها إلى أن محاربة العنصرية هو واجب وطني ملقى على الجميع.

وشهدت الاعتداءات على أجانب ودور العبادة خاصة معابد اليهود تزايدا ملفتا في السنوات القليلة الماضية، مع ارتفاع في شعبية اليمين المتطرف، ما دفع العديد من السياسين إلى دقّ ناقوس الخطر.

و.ب/ع.ج.م (ك ن أ، د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة