صفقة دي يونغ تنبت عشب ملعب فالفيك الهولندي | عالم الرياضة | DW | 17.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

صفقة دي يونغ تنبت عشب ملعب فالفيك الهولندي

بفضل ملايين صفقة لاعب خط الوسط الهولندي فرانكي دي يونغ من أياكس أمستردام إلى برشلونة الإسباني تمكن نادي آر كي سي فالفيك من تغيير عشب ملعبه وساحة التدريبات، خصوصاً وأن النادي سيخوض غمار منافسات الدرجة الأولى من جديد.

ساحة تدريبات نادي فالفيك الهولندي

ساحة تدريبات نادي فالفيك الهولندي

في أوج الميركاتو الصيفي الحالي باتت كثيرة هي الأخبار التي تتقاذفها الصحف عن أرقام مليونية لصفقات انتقال اللاعبين بين أندية دوريات أوروبا الكبرى. أرقام قد لا يتخيل البعض تقسيماتها بين "مبلغ ثابت" و"متغيرات" تخضع لشروط البائع والمشتري. لكن المهم هنا هو أن بعض الأطراف الأخرى التي تكاد أسماؤها لا تظهر في وسائل الإعلام، تستفيد في بعض الأحيان من هذه الصفقات.

وهذا تماماً ما حصل لنادي آر كي سي فالفيك الهولندي، فبفضل انتقال لاعب خط وسط أياكس أمستردام فرانكي دي يونغ إلى القلعة الكاتالونية مؤخراً لقاء 75 مليون يورو، تمكن ناديه الأسبق فالفيك من تمويل تغيير عشب ملعبه. وهو أمر مهم خصوصاً بعد تمكنه من الصعود نهاية الموسم المنصرم للعب في دوري الدرجة الأولى في هولندا.

وحصل النادي الهولندي على قرابة خمسة ملايين يورو بعد إتمام صفقة دي يونغ، فقررت إدارة النادي استخدام هذا المبلغ في رفع العشب الاصطناعي من ملعبه وساحة تدريبات الفريق ووضع عشب طبيعي بدلاً عنه. وهي عملية تكلف بطبيعة الحال ملايين من اليوروهات، لكنه يبقى من الأمور المهمة كما يقول أحد مسؤولي النادي لموقع "Goal" الرياضي، ويضيف: "من المهم أن تجري التدريبات في ذات الظروف التي تجري فيها مباريات الدوري".

وكان اللاعب الهولندي الشاب قد لعب لفرق أكاديمية الشباب المشتركة لناديي فيلم تو تيلبورغ وآر كي سي فالفيك، قبل أن يوقع عقده الاحترافي الأول في مطلع أغسطس/ آب 2013، حيث لعب في الموسم التالي في صفوف فيلم تو تيلبورغ حتى 2015، ليبدأ بعدها مشوراه في صفوف أياكس امستردام بعد انتقاله في أغسطس/ آب 2015.

يُذكر أن النادي الهولندي نجح في مايو/ أيار الماضي من الصعود مجدداً إلى دوري الدرجة الأولى في هولندا بعد خمسة أعوام من الغياب.

ع.غ

مختارات