صدامات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن في الحسيمة المغربية | أخبار | DW | 06.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صدامات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن في الحسيمة المغربية

وقعت صدامات عنيفة في الحسيمة بشمال المغرب بين متظاهرين وقوات الأمن ما أوقع حوالي ثلاثين جريحا في صفوف الشرطة، كما أفاد مصدر رسمي الاثنين.

Marokko Proteste in Al-Hoceima (picture-alliance/dpa/A. Senna)

صورة من الأرشيف

وجرت تلك المواجهات مساء أمس (الأحد الخامس فبراير/ شباط 2017). وكانت مدينة الحسيمة شهدت في 2016 تظاهرات شعبية بعد مقتل بائع سمك سحقا في شاحنة قمامة في 28 تشرين الأول/ أكتوبر. ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن السلطات المحلية أن "مجموعة من الأشخاص" قاموا "بتنظيم وقفات احتجاجية الأحد 05 شباط / فبراير بمركز بوكيدارن دون استيفاء الشروط الواجبة قانونا لتنظيمها وتعمدوا قطع الطريق العام".

وأضافت أن السلطات العمومية تدخلت في امتثال تام للضوابط والأحكام القانونية، لفض هذه التجمهرات وإعادة حركة السير والمرور". وتحدثت عن "إصابة 27 عنصر أمن إثر تدخل لفض الوقفات الاحتجاجية لعدم استيفائها الشروط الواجبة قانونا لتنظيمها". وفي بيان نفت الإدارة العامة للأمن الوطني استخدام الرصاص المطاطي أو القنابل المسيلة للدموع ضد المتظاهرين. وأضافت أن الشرطيين تدخلوا تطبيقا لقرار الحظر الصادر عن السلطات المحلية وإبلاغ المعنيين مشيرة إلى عدم تنفيذ اعتقالات.

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب)

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة