صحيفة: ولي العهد السعودي هدد باستخدام ″رصاصة″ ضد خاشقجي | أخبار | DW | 08.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحيفة: ولي العهد السعودي هدد باستخدام "رصاصة" ضد خاشقجي

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن ولي العهد السعودي كان يريد عودة الصحافي جمال خاشقجي إلى المملكة سواء بإرادته أو عنوة ولو باستخدام "رصاصة"، فيما اتهمت تركيا السعودية بعدم الشفافية في التحقيق بمقتل خاشقجي.

مشاهدة الفيديو 02:51

لماذا ترفض السعودية اجراء تحقيق دولي في قضية مقتل جمال خاشقجي؟

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أن ولي العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان قال عام 2017  إنه سيذهب إلى حد استخدام "رصاصة" ضد الصحافي جمال خاشقجي إذا لم يوقف انتقاداته للسعودية. ونقلت الصحيفة الأمريكية في عددها الصادر الخميس (9 شباط/ فبراير) عن مسؤولين حاليين وسابقين أميركيّين وأجانب، مُطلعين على تقارير استخبارية، أّن ولي العهد السعودي أطلق هذه التصريحات خلال محادثة له مع أحد المقربين منه هو تركي الدخيل.

 وبحسب "نيويورك تايمز"، فإن هذه المحادثة رصدتها أجهزة الاستخبارات الأمريكية التي تفحص بعناية فائقة رسائل نصية واتصالات هاتفية أجراها بن سلمان على مدى أعوام. ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين، أن ولي العهد السعودي قال خلال تلك المحادثة إنه إذا لم يعد خاشقجي إلى السعودية بكامل إرادته فيجب إعادته بالقوة، وقال أيضا إنه مستعد لفعل ذلك باستخدام "رصاصة".

وقالت الصحيفة إن الاستخبارات الأمريكية رصدت هذه التصريحات وإن خبراءها فسروها بشكل مجازي يعني أن ولي العهد لم يكن يقصد بالضرورة إطلاق النار على خاشقجي لكنهم يعتقدون أن التصريحات أظهرت نيته في الأمر بقتل الصحفي إذا لم يعد إلى المملكة.

من ناحية أخرى قال مساعد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "الغياب التام للشفافية" من جانب المسؤولين السعوديين فيما يتعلق بالتحقيق في مقتل خاشقجي، الذي قُتل في القنصليّة السعوديّة في اسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر، مثار قلق بالغ ويضر بمصداقيتهم.

ونقلت رويترز عن فخر الدين ألطون، مدير مركز الاتصالات في الرئاسة التركية، أنه يجب على السلطات السعودية تسليم قتلة خاشقجي لتركيا كدليل على رغبتها في تحقيق العدالة.

وذكر أن النتائج التي توصلت لها أنقرة في قضية خاشقجي تتماشى مع ما خلص إليه تحقيق المقررة الخاصة للأمم المتحدة، مؤكدا التزام بلاده بالتعاون مع تحقيق الأمم المتحدة في القضية.

وأمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهلة حتى اليوم الجمعة، ليخبر الكونغرس ويحدد له ما إذا كان ولي العهد السعودي قد أمر باغتيال خاشقجي.

وتوعد مشرعون أمركيون باتخاذ إجراء أكثر صرامة في حق السعوديّة، على خلفية قضيّة قتل خاشقجي. وقدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ، من الحزبين الجمهوري والديموقراطي،  الخميس مشروع قانون يمنع بعض مبيعات الأسلحة للسعودية بما في ذلك دبابات. كما يشمل مشروع القانون فرض عقوبات بحق أي شخص سعودي متورط في قتل خاشقجي.

ع.ج/ ع.ج.م (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع