صحيفة: مهاجم ميونيخ كان متطرفا يكره العرب والأتراك | معلومات للاجئين | DW | 27.07.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

صحيفة: مهاجم ميونيخ كان متطرفا يكره العرب والأتراك

الشاب الألماني الإيراني علي ديفيد س. كان فخوراً بعرقه الآري وبيوم ميلاده المصادف لنفس يوم ميلاد الزعيم النازي أدولف هتلر، وكان يكره العرب والأتراك، أي أنه عنصري ذو اتجاه يميني متطرف واضح، وفق صحيفة فرنكفورتر ألغيمانيه.

Deutschland München nach dem Amoklauf Trauernde

مركز أولمبيا التجاري حيث وقع الاعتداء

نقلت صحيفة "فرنكفورتر ألغيمانيه تسايتونغ" الألمانية عن مصادر أمنية اليوم الأربعاء (27 تموز/ يوليو 2016) أن الشاب الألماني من أصول إيرانية علي ديفيد س. -الذي أطلق النار عند مركز تجاري في مدينة ميونيخ الألمانية وقتل تسعة أشخاص معظمهم من أصول مهاجرة مسلمة (تركية وكوسوفيه وألبانية)-

كان شخصاً عنصريا بوضوح. وذكرت الصحيفة أنه كان فخوراً بكون عيد ميلاده (20 نيسان/ أبريل 1998) يوافق ذكرى ميلاد الزعيم النازي أدولف هتلر.

وعلمت صحيفة "فرنكفورتر ألغيمانيه تسايتونغ" من مصادر أمنية أن الشاب كان فخوراً بأصوله الآرية وبكونه إيرانياً ألمانياً آرياً، معتبراً إيران موطن الآريين. ونقلت الصحيفة أنه كان يكره الأتراك والعرب ولديه "شعور بالتفوق" تجاههم.

يشار إلى أن من العبارات التي سُمِعَت منه إبان ارتكابه الجريمة هي: "أنا ألماني ... الأتراك قذرون"، كما أنه اقترف جريمته في ذكرى الهجوم الذي قام به المتطرف اليميني النرويجي المناوئ للإسلام أندرس بريفيك، الذي قتل 77 شخصا في العاصمة أوسلو وفي جزيرة أوتويا النرويجية بتاريخ 22 تموز/ يوليو 2011، وكان ضحاياه من الشباب.

ع.م/ ع.ج (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة