صحيفة: مقربون من ولي العهد السعودي متورطون في اختفاء خاشقجي | أخبار | DW | 17.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحيفة: مقربون من ولي العهد السعودي متورطون في اختفاء خاشقجي

مازال الغموض يكتنف قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فرغم تعدد الروايات عن كيفية اختفائه، إلا أن خيطا واحدا يتبلور حاليا بقوة ويتعلق بتورط مقربين من ولي العهد السعودي في اختفاء خاشقجي، حسب صحيفة أمريكية.

مشاهدة الفيديو 53:11

مسائية DW: قضية خاشقجي- هل حققت زيارة بومبيو أهدافها؟

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الليلة الماضية أنّ ماهر عبد العزيز مترب، المقرّب من وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، من بين الأشخاص الذين تعتقد السلطات التركية أنهم مسؤولون عن اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وبحسب الصحيفة التي نشرت صورا عدة لدعم ما كتبته، فإنّ مترب رافق وليّ العهد خلال زياراته للولايات المتحدة في آذار/ مارس 2018 ولمدريد وباريس في نيسان/أبريل 2018. ونشرت السلطات التركية صورةً له لدى وصوله إلى مطار اسطنبول.

وأضافت "نيويورك تايمز" أنّ ثلاثة مشتبه بهم آخرين،عرّفت عنهم على أنهم عبد العزيز محمد الحساوي وثائر غالب الحربي ومحمد سعد الزهراني، مرتبطون بأجهزة أمن وليّ العهد السعودي البالغ من العمر 33 عاما، حسب شهود أو مصادر أخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هناك رجلاً خامسا أيضا، هو طبيب شرعي تم التعريف به على أنه صلاح الطبيجي وقد شغل مناصب عليا في وزارة الداخلية السعودية وفي القطاع الطبي السعودي، مشيرة إلى أن "شخصية بهذا الحجم لا يمكن أن تديرها إلا سلطة سعودية عليا". وقالت الصحيفة إنّها تأكّدت بنفسها من أنّ "تسعة على الأقلّ من الأشخاص الـ15 (المشتبه بهم) كانوا يعملون في أجهزة الأمن السعودية أو الجيش أو وزارات أخرى".

من جهتها، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن 11 على الأقل من هؤلاء السعوديين الـ15 لديهم علاقات مع أجهزة الأمن السعودية. وأضافت "واشنطن بوست" أن أنقرة أبلغت الولايات المتّحدة بأنّ لديها تسجيلات صوتيّة ومقاطع فيديو تُظهر كيف تمّ "استجواب" خاشقجي "وتعذيبه ثم قتله" داخل القنصلية قبل أن يتم تشويه جثّته.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن موقع المشتبه بهم داخل الحكومة السعودية وعلاقات العديد منهم مع ولي العهد "يمكن أن تجعل تبرئته من أي مسؤولية (عن اختفاء خاشقجي) أكثر صعوبة". وأضافت أن "وجود طبيب شرعي متخصص بالتشريح يوحي بأن العملية قد تكون أعدت بهدف الموت منذ البداية".

تزايد الضغوط الدولية لكشف ملابسات القضية

 

في غضون ذلك يزداد الضغط الدولي على المملكة العربية السعودية بهدف كشف الحقائق بخصوص اختفاء خاشقجي، فقد قال وزراء خارجية دول مجموعة السبع ليلة الأربعاء في بيان إنهم "قلقون للغاية" إزاء اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ودعوا السعودية إلى إجراء تحقيق "معمق وموثوق وشفاف وسريع".

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الأربعاء (17 تشرين أول/أكتوبر 2018) قبل أن يغادر السعودية في طريقه إلى تركيا، إن المملكة تعهدت بإجراء تحقيق كامل في اختفاء الصحفي جمال خاشقجي. وذكر بومبيو أنه سيلتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو في العاصمة أنقرة بعد أسبوعين من اختفاء خاشقجي الذي دخل قنصلية بلاده في اسطنبول للحصول على وثائق مطلوبة لزواجه.

 ح.ع.ح/ع.ج(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع