صحيفة: مخالفات مكتب اللاجئين ببريمن كانت معروفة منذ 2016 | أخبار | DW | 20.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحيفة: مخالفات مكتب اللاجئين ببريمن كانت معروفة منذ 2016

كل يوم تظهر معطيات جديدة فيما يتعلق بفضيحة فرع المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين (بامف) في ولاية بريمن الألمانية. فقد كشف تقرير صحفي أن المكتب الاتحادي كان على علم بمخالفات فرعه في بريمن منذ مطلع عام 2016.

Bamf-Präsidentin Jutta Cordt PK (picture-alliance/dpa/B. von Jutrczenka)

يوتا كورت، الرئيسة الجديدة للمكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين المعروف اختصارا بـ "بامف".

كشف تقرير صحفي أن المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين، المعروف اختصارا بـ "بامف"، كان علم بوجود مخالفات في قرارات اللجوء في فرعه بولاية بريمن منذ عام 2016.

وذكرت صحيفة "فرانكفورتر ألغيماينه زونتاغس تسايتونغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (20 أيار/ مايو 2018) أن قسم الشكاوى التابع للمكتب بالعاصمة برلين تلقى إشارة من مصدر مجهول على وجود سوء أوضاع  بفرع بريمن في 25 كانون الثاني/يناير عام 2016.

وأوضحت الصحيفة أنها تستند في ذلك إلى رد الحكومة الاتحادية على استجواب من نواب الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) المعارض. وأشارت الصحيفة إلى أنه تم إعلان ذلك في جلسة  للجنة تقصي الحقائق بالبرلمان الألماني قبل أسابيع قليلة نقلت خلالها رئيسة المكتب يوتا كورت معلومات عن ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن كورت أوضحت أن بحوزتها تقرير داخلي عن مشكلات فرع بريمن في الحادي والعشرين من شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2017، لافتة إلى أنه لم يتم تسليم التقرير لوزارة الداخلية إلا يوم 21 نيسان/أبريل الماضي، أي بعد يومين من الإعلان عن فضيحة فرع بريمن.

وبحسب تحقيقات الادعاء العام في يومي 18 و19 نيسان/أبريل الماضي، فإنه يشتبه أن الرئيسة السابقة لفرع المكتب في بريمن منحت اللجوء لـ 1200 شخص على الأقل بين عامي 2013 و2016. وكشفت مجلة "دير شبيغل" الأسبوعية الألمانية في عددها الحالي معلومات جديدة عن هذه الفضيحة، وقالت إن عنصر مخابرات سوري وأحد المهربين كانوا ممن حصلوا على حق اللجوء في بريمن.

م.أ.م ( د ب أ)

مختارات