صحيفة: سياسة ترامب لبناء جدار حدودي نهج عفا عليه الزمن | أخبار | DW | 12.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحيفة: سياسة ترامب لبناء جدار حدودي نهج عفا عليه الزمن

في الوقت الذي يكافح فيه الرئيس الأمريكي ترامب بلا هوادة من أجل تحقيق فكرته الخاصة ببناء جدار حدودي مع المكسيك لمواجهة موجات الهجرة، علقت صحيفة "دي فيلت" الألمانية المحافظة بالقول: إن فكرة ترامب نهج عفا عليه الزمن.

مشاهدة الفيديو 10:30

مسائية DW: ماذا بعد تهديد ترامب بإعلان حالة الطوارئ؟

انتقدت صحيفة "دي فيلت" الألمانية اليومية المحافظة في مقال افتتاحي اليوم السبت (12 كانون ثان/يناير 2019) فكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقامة جدار حدودي مع المكسيك لمواجهة موجات الهجرة واعتبرتها نهجا عفا عليه الزمن.

وكتبت الصحيفة "إذا كان ترامب حكيما، كان سينظر إلى إسرائيل. كاتب العمود المحافظ بريت ستيفنز ذكرنا في صحيفة نيويورك تايمز أن إسرائيل تراقب حدودها مع لبنان ومصر بواسطة /جدار ذكي/، وهو عبارة عن مراقبة رقمية وتعاون وثيق مع جيرانها".

وأضافت "ترامب، الذي يشوه سمعة المكسيك ويعاملها كعدو، غير قادر على القيام بذلك. إنه يرغب في تأمين الحدود بإجراءات تعود إلى القرن الـ19 وليس بإجراءات القرن الـ21"، حسب تعبير الصحيفة.

وعملا بتحقيق فكرة بناء الجدار، قام الرئيس ترامب بوقف نشاط المؤسسات الإدارية للولايات المتحدة في عموم البلاد للضغط على الديمقراطيين لتمرير الميزانية التي يطالب بها لتمويل بناء الجدار. ودخل الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية يومه الـ22 اليوم السبت، ليصبح الأطول على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة.

ولا توجد مؤشرات تشير إلى حدوث تقدم لإنهاء حالة الجمود التي أدت لإغلاق المتاحف والحدائق وبقاء مئات الآلاف من موظفي الحكومة الاتحادية في منازلهم أو في عمل بدون رواتب. وللمرة الأولى، لا يحصل الكثيرون من الموظفين على أجورهم، يوم الجمعة. وغادر أعضاء الكونجرس لعطلة نهاية الأسبوع ولم يتم تحديد موعد لإجراء محادثات جديدة بعد فشل المفاوضات.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الليلة الماضية أنه لن يتعجل بإعلان حالة الطوارئ الوطنية في الوقت الراهن من أجل حل مسألة تمويل الجدار الحدودي والإغلاق الحكومي الجزئي. وتعاني هيئات ووكالات الحكومة الاتحادية الأمريكية من توقف جزئي منذ يوم 22 كانون أول/ديسمبر بسبب نزاع ترامب مع الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب بشأن تمويل إقامة جدار على الحدود مع المكسيك.

مشاهدة الفيديو 01:51

وقال ترامب إن لديه الحق في إعلان حالة الطوارئ لإنهاء الأزمة الراهنة وتمويل بناء الجدار، لكنه قال "لن أقوم بذلك بشكل سريع". وتابع خلال حديث في البيت الأبيض أن هذه "ستكون أسهل طريقة للخروج من الأزمة"، لكنه أضاف أنه يفضل ألا يقوم بذلك وأن يحسم الكونغرس المشكلة من خلال التشريع.

وكان أطول إغلاق سابق لمؤسسات الحكومة الاتحادية الأمريكية قد حدث عامي 1995 ـ 1996، عندما استمر 21 يوما.

ح.ع.ح/ه.د(د.ب.أ/أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع