صحيفة ألمانية: الأمم المتحدة تنتقد ألمانيا بسبب سياستها الاجتماعية | أخبار | DW | 06.07.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحيفة ألمانية: الأمم المتحدة تنتقد ألمانيا بسبب سياستها الاجتماعية

نقلت تقارير إعلامية أن لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التابعة للأمم المتحدة وجهت انتقادات للسياسة الاجتماعية الألمانية بسبب عدم وجود برنامج شامل لمكافحة الفقر والتمييز ضد المهاجرين في التعليم والتوظيف.

default

ذكر تقارير إعلامية أن الأمم المتحدة وجهت انتقادات لألمانيا في أحدث تقاريرها بسبب سياستها الاجتماعية. وذكرت صحيفة "تاغسشبيغل" الألمانية الصادرة الأربعاء (6 تموز/ يوليو 2011) أن من أهم نقاط الانتقاد، التي تضمنها التقرير التمييز ضد المهاجرين وعدم وجود برنامج شامل لمكافحة الفقر. وأعربت لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الأمم المتحدة عن بالغ قلقها إزاء عدم تطبيق ألمانيا لكثير من توصياتها السابقة. ومن أكثر الأمور التي انتقدها التقرير، وفقاً للصحيفة، أن نحو 20 بالمائة من الأطفال في ألمانيا يذهبون إلى المدرسة بدون إفطار. وطالبت اللجنة ألمانيا باتخاذ إجراءات محددة حتى يتمكن الأطفال المنحدرين من عائلات فقيرة على وجه الخصوص من الحصول على وجباتهم الغذائية بشكل سليم.

غياب تكافؤ الفرص في سوق العمل

Deutschland Symbolbild Ausländer Bildung Sprache

جاء في التقرير أن المهاجرين لا زالوا يواجهون عقبات كبيرة في الحصول على حقوقهم في التعليم والتوظيف

كما انتقد التقرير المكون من عشر صفحات كثير من الممارسات "غير العادلة" في سوق العمل الألماني ومجالي الصحة والشؤون الاجتماعية. وجاء في التقرير أن المهاجرين لا زالوا يواجهون عقبات كبيرة في الحصول على حقوقهم في التعليم والتوظيف، كما لا يحصل طالبي اللجوء على المساعدات الاجتماعية اللازمة من الدولة. وطالبت اللجنة ألمانيا بالسماح لطالبي اللجوء بالدخول في أنظمة التأمين الاجتماعية وفقاً للمعايير الدولية والاهتمام برعايتهم الصحية وتسهيل دخولهم سوق العمل.

وفي سياق متصل أعربت لجنة الأمم المتحدة عن قلقها أيضاً إزاء استمرار ارتفاع نسبة البطالة في شرق ألمانيا بمقدار الضعف مقارنة بغربها. وشمل التقرير على بعض النقاط الإيجابية من بينها نجاح إصلاحات سوق العمل في تقليل معدلات البطالة إلى أدنى مستوياتها خلال العشرين عاماً الماضية. وفي المقابل وجه التقرير انتقادات للتأمينات الأساسية، موضحاً أنها لا تضمن مستوى معيشي مناسب لمستحقيه. وطالب التقرير بزيادة العروض التأمينية للأطفال والمعاقين وكبار السن والمرضى. أما فيما يتعلق بدور الرعاية للمسنين فجاء في التقرير أن الكثير من النزلاء في تلك الأماكن يعيشون في ظروف غير إنسانية.

(ع.غ/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان