صحيفة: ألمانيا توقف تصدير السلاح إلى السعودية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحيفة: ألمانيا توقف تصدير السلاح إلى السعودية

أكد تقرير صحفي أن الحكومة الألمانية أوقفت تصدير الأسلحة إلى السعودية بسبب "عدم الاستقرار في المنطقة"، فيما أعلن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير أنه يبذل "كل ما بوسعه" لتسوية قضية المدون رائف بدوي المحكوم بالجلد.

قررت ألمانيا وقف تصدير السلاح إلى السعودية بسبب "عدم الاستقرار في المنطقة"، حسب ما ذكرت صحيفة بيلد في عددها لليوم الأحد (25 يناير/ كانون الثاني2015). وحسب الصحيفة، فان مجلس الأمن الاتحادي، وهو حكومة مصغرة وتضم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ونائب المستشارة الاشتراكي الديموقراطي زيغمار غابرييل وسبعة وزراء آخرين، اتخذ القرار الأربعاء الماضي.

وقالت الصحيفة إن طلبات الأسلحة التي تقدمت بها السعودية هي "إما وبكل بساطة قد رفضت" وإما تم تأجيل البت بها إلى وقت لاحق، موضحة أن الخبر لم يتأكد رسميا. وأضافت صحيفة بيلد: "حسب مصادر حكومية فإن الوضع في المنطقة غير مستقر من أجل تسليم أسلحة إليها".

وذكرت الصحيفة بأن السعودية هي "أحد أهم زبائن صناعة الأسلحة الألمانية" وأن مجلس الأمن الاتحادي سمح في عام 2013 بتسيلم السعودية أسلحة بقيمة 360 مليون يورو.

وجاء في استطلاع للرأي، أجراه معهد "امنيد" ونشرته صحيفة بيلد، أن 60% من الألمان يعتبرون أنه يتوجب على برلين عدم مواصلة علاقاتها التجارية مع الرياض "بسبب انتهاكات حقوق الإنسان". وحول مسألة بيع الأسلحة بالتحديد، ارتفعت الشريحة إلى 78% يرفضون تزويد السعودية بالسلاح.

من جهته أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير انه يبذل "كل ما بوسعه" لتسوية قضية المدون السعودي رائف بدوي المحكوم بالجلد ألف جلدة. وقال الوزير في مقابلة مع صحيفة بيلد ام سونتاغ تصدر اليوم الأحد أن "الحكم على رائف بدوي قاس وسيء وظالم وغير متوازن على الإطلاق".

ف.ي/ح.ز (أ ف ب)