صحف: ليبيا تدرس إعادة فتح معبر حدودي مع تونس عقب احتجاجات | سياسة واقتصاد | DW | 17.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

صحف: ليبيا تدرس إعادة فتح معبر حدودي مع تونس عقب احتجاجات

أفادت تقارير صحفية تونسية اليوم الثلاثاء أن ليبيا تدرس إعادة فتح معبر رأس الجدير على الحدود مع تونس. يأتي ذلك عقب اشتباكات بين محتجين غاضبين بسبب إغلاق المعبر وبين قوات الأمن التونسية، أسفرت عن وقوع جرحى.

default

صحف تتحدث عن ليبيا تدرس إعادة فتح معبر تجاري مع تونس عقب إغلاقه الأسبوع الماضي

نقلت وكالة رويترز عن صحيفتي الشروق والصباح التونسيتين اليوم الثلاثاء (17 آب/ أغسطس) أن ليبيا تدرس السماح للتونسيين بتوريد بضائع تجارية. يأتي ذلك عقب احتجاجات واشتباكات عنيفة بين شبان غاضبين وقوات الأمن التونسية في بلدة بنقردان التونسية الواقعة على الحدود مع ليبيا بسبب إغلاق معبر رأس الجدير تجاري.

وكانت الاشتباكات التي وصفت بـ"العنيفة" قد جرت هذا الأسبوع وأسفرت عن سقوط جرحى، حينما طالب محتجون غاضبون بإعادة فتح معبر رأس الجدير الحدودي. وحاول المحتجون قطع طريق رأس الجدير الرئيسية بالإطارات المطاطية المشتعلة والحجارة ورشقوا قوات الأمن التي تدخلت لتفريقهم واعتقلت عدداً منهم. يأتي ذلك احتجاجا على إغلاق معبر رأس الجدير من قبل الجمارك الليبية، التي احتجزت أيضا سيارات تونسية محملة بالسلع. ولم تحدد أسباب إغلاق المعبر التجاري.

تدخلات دبلوماسية لحل مشكل المعبر الحدودي

ونقلت صحيفتا الصباح والشروق، المقربتان من السلطات التونسية، عن مصدر وصفتاه بأنه "موثوق" بأنه "على إثر الإجراءات، التي اتخذتها السلطات الليبية بخصوص منع بعض المسافرين من جلب بضائع غير مدعمة من ليبيا، قامت السلطات التونسية بتنفيذ الإجراءات اللازمة في أعلى المستويات الحكومية، مشددة على أن العلاقات القائمة بين البلدين تعتبر "مميزة". وأضاف المصدر في تصريحه، الذي نشرته الصحيفتان: "يبدو أن السلطات الليبية بصدد النظر في الحلول الملائمة لفض هذا الإشكال بما يتماشى مع طبيعة العلاقة بين البلدين الشقيقين".

وتعتمد غالبية سكان بنقردان، الواقعة في الجنوب التونسي، على التجارة مع ليبيا، التي تعتبر من أبرز شركاء تونس بتبادل تجاري يفوق ملياري دولار سنوياً. ويدخل تونس سنوياً نحو مليوني ليبي دون أي قيود كما يدخل مثل هذا العدد من التونسيين إلى ليبيا.

وفرضت الجمارك الليبية منذ نحو عام تعريفة بقيمة 150 دينار (أكثر من مئة دولار أميركي) على أي سيارة تونسية تدخل الأراضي الليبية. وقالت تقارير صحفية تونسية إن هذا الإجراء أضرّ كثيراً بتجار منطقة بن قردان الذين يدخل بعضهم الأراضي الليبية بشكل شبه يومي للتبضع وتعتبر التجارة مع ليبيا مورد رزقهم الوحيد.

(ش.ع / رويترز / د.ب.أ / أ.ف.ب)

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان