شولتس يستشهد بمهاجر سوري يحث الألمان على التصويت وحماية ديمقراطيتهم | أخبار | DW | 23.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شولتس يستشهد بمهاجر سوري يحث الألمان على التصويت وحماية ديمقراطيتهم

استشهد المرشح الاشتراكي في الانتخابات الألمانية مارتن شولتس بدعوة مهاجرسوري للألمان للتوجه إلى صناديق الاقتراع. وذكر السوري بأن أصدقاء له في سوريا "قتلوا لأنهم كانوا يريدون حق المشاركة في الحياة السياسية في بلادهم".

تلا مارتن شولتس زعيم الحزب الاشتراكي الألماني اليوم السبت (23 أيلول/ سبتمبر 2017) رسالة، قال إنه تلقاها عبر موقع فيسبوك من شاب سوري مهاجر. وحسب شولتس فإن السوري حث الألمان في رسالته على ممارسة حقهم في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة التي تُجري غدا الأحد وحماية ديمقراطيتهم.

ونقل شولتس عن المهاجر السوري، ويدعى "عبد الرحمن عباسي"، قوله في رسالة مفتوحة للشعب الألماني إنه رأى أصدقاء له يُقتلون أمام عينيه أثناء المشاركة في مظاهرات مطالبة بالديمقراطية في سوريا في 2012. ويعمل العباسي مترجما في عيادة قانونية للمهاجرين في مدينة غوتينغن.

وقال إن "أهدافهم وأمانيهم أمور تعتبر عادية في ألمانيا في 2017. لقد ماتوا لأنهم كانوا يريدون أن يعيشوا أحرارا.. كانوا يريدون حق المشاركة في الحياة السياسية في بلادهم". وأضاف السوري كما نقل شولتس عنه قائلا: "القدرة على التصويت والعيش في بلد ديمقراطي حلم كثيرين في هذا العالم. اذهبوا للتصويت وحماية ديمقراطيتكم وحمايتنا من الناس الذين يقسموننا إلى فئات ويحاربون قدرتنا على العيش معا ويريدون تقسيم المجتمع".

Martin Schulz zitiert Abdul Abbasi (facebook/Abdul Abbasi)

من صفحة المهاجر السوري الذي استشهد شولتس برسالته.

ولم يتسن الاتصال بالمهاجر السوري عباسي للتعليق. وتقول صفحته الشخصية على فيسبوك إنه مولود بحلب في سوريا ويدرس طب الأسنان في جامعة غوتينغن. ونشر عباسي هذه الرسالة المفتوحة ردا على تدوينة على فيسبوك وصف فيها شولتس حزب "البديل من أجل ألمانيا" بأنه "خطر على ديمقراطيتنا".

وفي وقت لاحق، كتب عباسي تدوينة جديدة دعا فيها الألمان مجددا إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع كما شكر مارتن شولتس على ما وصفها بـ "الكلمات الجميلة" التي قالها بحقه. بدوره قال شولتس إن هذه الرسالة تؤكد أهمية التصويت في وقت يتأهب فيه حزب" البديل من أجل ألمانيا" المناهض للمهاجرين لأن يصبح أول حزب يميني شعبوي يدخل البوندستاغ (البرلمان الألماني) منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

ز.أ.ب/أ.ح (رويترز)

مختارات

إعلان