شولتس: لا يمكن تسريع انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.05.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شولتس: لا يمكن تسريع انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي

"لا توجد طرق مختصرة إلى الاتحاد الأوروبي": المستشار الألماني أولاف شولتس يوضح أن لا استثناء لأوكرانيا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ووزير خارجية أوكرانيا يقول إن تعامل بعض دول الاتحاد "يؤذي مشاعر الأوكرانيين".

ودعا شولتس في نيسان/ أبريل إلى تسريع جهود ضم دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

شولتس: منح أوكرانيا استثناء لن يكون منصفا بالنسبة لدول غرب البلقان الساعية أيضا إلى العضوية.

أكد المستشار الألماني أولاف شولتس عدم إمكانية تسريع الاستجابة لمساعي أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي رغم  الغزو الروسي ، مشيرا إلى أن على التكتل إيجاد طريقة "سريعة وبراغماتية" لمساعدة كييف. وقال "لا توجد طرق مختصرة إلى الاتحاد الأوروبي"، مضيفا أن منح أوكرانيا استثناء لن يكون منصفا بالنسبة لدول غرب البلقان الساعية أيضا إلى العضوية. وأكد "عملية الانضمام ليست مسألة بضعة شهور أو سنوات".

الأسبقية لدول البلقان وأوكرانيا مستاءة

 من جهته، انتقد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا تعامل بعض دول الاتحاد مع أوكرانيا على أنها دولة "من الدرجة الثانية" وهو أمر قال إنه "يؤذي مشاعر الأوكرانيين". وقال على تويتر "على استراتيجية الغموض بشأن مستقبل أوكرانيا الأوروبي التي تمارسها بعض العواصم الأوروبية في السنوات الأخيرة وفشلت، أن تنتهي"، مشيرا إلى أن الأمر دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى "التمادي".

 ودعا شولتس في نيسان/ أبريل إلى تسريع جهود ضم دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي في ظل "حقبة جديدة" غداة الغزو الروسي لأوكرانيا. وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أكد قادة دول الاتحاد الأوروبي خلال قمة في سلوفينيا على "التزامهم عملية التوسيع" في بيان خيب آمال الدول الست المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي وهي "ألبانيا والبوسنة وصربيا ومونتينغرو وجمهورية مقدونيا الشمالية وكوسوفو"، التي أملت جميعها بجدول زمني ملموس.

 وقال  شولتس  اليوم الخميس (19 أيار/ مايو 2022) إن هذه الدول تقوم بإصلاحات مكثّفة منذ سنوات استعداد للانضمام للاتحاد الأوروبي. وتابع "لا يتعلق الإيفاء بوعودنا لهم بمصداقيتنا فحسب، اليوم أكثر من أي وقت مضى، يصب انضمامهم في مصلحتنا الاستراتيجية". وذكر المستشار الألماني بأنه سيحضر قمة الاتحاد الأوروبي أواخر أيار/مايو "مع رسالة واضحة مفادها أن منطقة غرب البلقان تابعة للاتحاد الأوروبي". كذلك، دعا إلى سبل أخرى لمساعدة أوكرانيا على الأمد القصير، مشيرا إلى أن الأولوية هي "التركيز على دعم أوكرانيا سريعا وبشكل براغماتي".

آلية الانضمام

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان قد نبه من أن انضمام أوكرانيا المحتمل إلى الاتحاد الأوروبي قد يستغرق "عقودا" واقترح في الأثناء إنشاء "منظمة سياسية أوروبية" تتاح عضويتها لدول من خارج التكتل قد تكون من بينها أوكرانيا وبريطانيا التي خرجت من الاتحاد الأوروبي في العام 2020. وهذه الفكرة اعتبرها المستشار شولتس "مثيرة للاهتمام بشدة" خلال اجتماع مع ماكرون في برلين في التاسع من الشهر الجاري. 

واليوم أكد الرئيس الفرنسي أن "المنظمة السياسية الأوروبية" التي اقترحها "ليست بديلة لآلية الانضمام (إلى الاتحاد الأوروبي) بل مكمّلة لها، وتتيح باستقلالها عن هذه الآلية، هيكلة أقوى للعلاقات على صعيد السياسة والطاقة والاستثمارات مع العديد من البلدان الأخرى الراغبة بذلك".

وفي تصريحات أدلى بها في قصر الإليزيه لدى استقباله  الرئيسة المولدافية  مايا ساندو، ذكّر ماكرون بأن الآلية الجديدة ترمي إلى "إيجاد إطار جديد للتعاون البناء والجامع للبلدان الأوروبية الديموقراطية التي تتمسك بقيمنا سواء كانت تتطلع للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي أم لا".

وكان ماكرون قد عرض مشروعه هذا في التاسع من أيار/ مايو أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ في خضم إطلاق مسار انضمام أوكرانيا التي تتعرض لغزو روسيا، إلى الاتحاد الأوروبي.

ع.خ/ ع.ج.م (د ب ا ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة