شهادة جديدة قد تخلي سبيل لاجئ مشتبه به في جريمة كيمنتس | أخبار | DW | 14.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شهادة جديدة قد تخلي سبيل لاجئ مشتبه به في جريمة كيمنتس

نفى أحد المعتقلين في الجريمة التي ارتكبت في كيمنتس في كل أطوار التحقيقات تورطه في مقتل الألماني دانييل أ. أقواله هذه تم تأكيدها لأول مرة من قبل أحد شهود الحادث. ويذكر أن مشتبها ثالثا لا يزال في حالة فرار حسب الشرطة.

ادعى أحد المشتبه في تورطهم في جريمة مقتل الألماني دانييل أ. في كيمنتس، أمام القسم القانوني بالسفارة العراقية، بأنه بريء من الاتهامات الموجهة إليه. وأكد أنه كان يقف على مئات الأمتار من موقع الحادث، وهو ما أكده على ما يبدو أحد الشهود، وفقا لتقرير قناة (إن.دي.إر) اليوم (الجمعة 14 سبتمبر/ أيلول 2018). وامتنع الادعاء العام الألماني التعليق على هذه المعلومات، مكتفيا بالقول بأن التحقيقات لا تزال جارية، فيما طالب محامي المشتبه به بوقف التحقيقات معه مؤكدا عدم علاقته بالحادث نهائيا.

مشاهدة الفيديو 02:11
بث مباشر الآن
02:11 دقيقة

رئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية: ما علاقته باليمين الشعبوي؟

ويذكر أن الادعاء العام الألماني أعلن البحث دوليا عن مشتبه به ثالث وقال "بالطبع لا يمكن استبعاد أن المشتبه به لم يعد مقيما في ألمانيا"، موضحا أنه يجرى لذلك ملاحقته دوليا. وذكر الادعاء العام أن المعلومات الحالية لا تتيح إمكانية تحديد محل الإقامة الحالي للمشتبه به. وتبحث السلطات الألمانية عن عراقي (22 عاما) للاشتباه في مشاركته في طعن دانييل أ.

ويشتبه في أن واقعة الطعن حدثت خلال شجار بين الثلاثة المشتبه بهم والألماني. ولم يدل الادعاء العام ببيانات عن مضمون "التراشق اللفظي" خلال الشجار. وأدى مقتل الألماني إلى سلسلة من الاحتجاجات والمظاهرات، أغلبها بدعوة من قوى يمينية وشعبوية. وتم تنظيم مظاهرات وفعاليات مناهضة لليمين المتطرف في المدينة، مثل الحفل الغنائي (نحن أكثر)، الذي حضره 65 ألف شخص.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان