شفاينشتايغر وبايرن ميونيخ..طلاق كان مستحيلاً! | عالم الرياضة | DW | 11.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شفاينشتايغر وبايرن ميونيخ..طلاق كان مستحيلاً!

عندما يعرض بايرن ميونيخ فريقه الجديد أمام 70 ألف متفرج بآليانس أرينا، فمن دون شفاينشتايغر الذي تأكد رسميا خبر انتقاله إلى مانشستر يونايتد حيث سيوقع عقدا لثلاث سنوات، ما يعني نهاية حقبة "شفايني" التي استمرت 17 عاما.

أخيرا أكد نادي بايرن ميونيخ خبر انتقال لاعب وسطه الدولي باستيان شفاينشتايغر إلى مانشستر يونايتد الانكليزي، عقب تسريبات لصحيفة "بيلد" الألمانية التي كشفت على أن اللاعب طلب رسميا من إدارة النادي السماح له بمغادرة النادي باتجاه الدوري الانكليزي.

وحسب تسريبات بيلد ذاتها فإن اللاعب سيوقع عقدا مع "الشياطين الحمر" لثلاث سنوات، وسيحصل على دخل سنوي بحدود عشرة ملايين يورو، لكن دون الكشف عن قيمة الصفقة بين بايرن ويونايتد. وقد سارع رئيس النادي إلى تأكيد تلك التقارير الصحفية قبل ساعات من تقديم الفريق البافاري تشكيلته الجديدة على ملعب آليانس أرينا وأمام سبعين ألف متفرج وبطبيعة الحال لن يكون شفاينشتايغر من بين اللاعبين.

انتهاء حقبة "شفايني" ببايرن

وبعد أن كان أمر انتقال أكبر رموز البافاري الحاليين مستحيلا سواء على مستوى إدارة النادي أو من قبل مشجعيه الذين يلقبوه "بإله كرة القدم"، طرح أمر انتقال شفاينشتايغر بقوة قبيل أسابيع من انطلاق الموسم الجديد وذلك بعد أن أبدى مانشستر يونايتد بقيادة مدربه الحالي الهولندي لويس فان خال اهتماما كبيرا باللاعب. ويضاف إلى ذلك أن المدرب الإسباني، مدرب برشلونة السابق، بيب غوارديولا صرح في العديد من المناسبات أنه يراهن بقوة في وسط الميدان على لاعبه المفضل تياغو ألكانترا العائد من الإصابة، ما يعني أن باستيان سيكون في خطر، نظرا للمنافسة الحامية على مركز الوسط حاليا ببايرن.

ولا بد أن التصريحات التي وجهها غوارديولا إلى جانب مدير الكرة ماتياس زامر إلى شفاينشتايغر عبر وسائل الإعلام رمت باللاعب في حضن مدربه السابق لويس فان خال، الذي كان دائما مؤمنا بقدرات اللاعب، خاصة وأن تلك التصريحات انصبت جميعها في اتجاه أنه "ليس ضروريا أن ترحل لكننا لن نمنعك من ذلك". وهذا ما جعله يفكر ألف مرة في جدوى البقاء في ميونيخ، طالما النادي غير متمسك به فعليا.

فان خال أكثر المعجبين بشفايني

وكان من المفترض أن يعقد شفاينشتايغر اجتماعا حاسما مع رئيس النادي البافاري كارل هاينز رومنيغه لإطلاعه على قراره النهائي، غير أن الأخير وقبل عقد ذلك اللقاء كشف أن قائد المانشافت اتصل به عبر الهاتف، وأن عرض يونايتد لا يزال حاضرا بقوة في ذهنه. وفهمت تصريحات رومينغيه حينها أنها تأكيد مبطن لرحيل اللاعب. ومهما اختلفت تفاصيل الصفقة، إلا أنه بات مؤكدا أن بايرن أسدل الستار على حقبة "شفايني" التي استمرت 17 عاما، خاض فيها شفايني 342 مباراة مع البايرن، وفاز فيها ثماني مرات بلقب الدوري وسبع مرات بلقب كأس ألمانيا.

وإذا كان الهولندي لويس فان خال مدرب قد لزم الصمت في مؤتمره الصحفي الأخير متعمدا أن لا يتحدث بشأن الصفقة، إلا أن الجميع يعرف مدى تشبث الأخير بشفاينشتايغر الذي كانت تربط به علاقة متميزة أثناء فترة تدريبه لبايرن، قام فيها بالدفع باللاعب إلى قلب وسط الهجوم، مشددا دائما على موهبته وإمكانياته. ورغم أن شفاينشتايغر خذله عندما أدار له ظهره علنا عقب إقالته من قبل إدارة النادي في أبريل 2011، إلا أن فان خال نسي الحادث سريعا وكان اللقاء بينهما في مباراة دوري الأبطال حين تمّ طرد شفايني بسبب ملاسنة جرت بينه وبين وين روني.

Bastian Schweinsteiger und Ana Ivanovic

شفاينشتايغر مع خطيبته الصربية آنا إيفانوفيتشن

شفاينشتايغر..فتوماس مولر؟

ويريد فان خال الذي منحته إدارة النادي نحو 210 مليون يورو لتعزيز صفوف الفريق الصائم عن الألقاب، التعاقد أيضا مع زميل شفاينشتايغر توماس مولر. ورددت تقارير إعلامية متطابقة أن "الشياطين الحمر" لديهم الاستعداد ن لدفع حتى 80 مليون يورو مقابل مولر. وقد يكون رحيل شفاينشتايغر إلى يونايتد دفعة قوية لمولر للحاق بصديقه وزميله الذي شاركه اللعب إلى غاية اللحظة، في صفوف بايرن وصفوف المانشافت.

أما قائد المنتخب الألماني شفاينشتايغر، فلم تصدر عنه إلى غاية كتابة هذه السطور أية تأكيدات في هذا الاتجاه. فقد أنهى رسميا عطلته أمس الجمعة والتي استغلها للاحتفال بخطوبته من نجمة التنس الصربية آنا إيفانوفيتشن حسب ما أعلنت الصحافة المحلية عن مصادر مقربة من الاثنين مؤكدين أن الحفل أقيم في نطاق ضيق بحضور عائلتي النجمين وأصدقاءهما المقربين.

إعلان