شعبية حزب ″البديل″ المعادي للأجانب في انخفاض | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شعبية حزب "البديل" المعادي للأجانب في انخفاض

كان اختراق حزب "البديل لألمانيا" الصفعة الكبرى التي تلقتها الأحزاب الألمانية التقليدية في الانتخابات التشريعية لـ2017. إذ فاز بنسبة 12.6 بالمائة من الأصوات. الآن وبعد أكثر من عام شعبية هذا الحزب المعادي للأجانب في تراجع.

كشف استطلاع حديث عن تراجع تأييد المواطنين الألمان  لحزب "البديل من أجل ألمانيا" (إيه إف دي) الشعبوي المعارض إلى أقل مستوياته خلال عام. وأوضح استطلاع "زونتاغ تريند" (اتجاه الأحد) الذي أجراه معهد "إمنيد" لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية، أن تأييد المواطنين للحزب اليميني بلغ 12 في المائة فقط، في أقل مستوى من التأييد  لهذا الحزب اليميني الشعبوي منذ آذار/مارس عام 2018.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، كما أوردها تقرير "بيلد أن زونتاغ" ليوم الأحد (السابع من أبريل/ نيسان)، ازداد تأييد المواطنين لأطراف اللائتلاف الحاكم في ألمانيا، إذ ارتفع تأييدهم للاتحاد المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل، بنقطة مائوية ليصل إلى 31 في المائة. كما استطاع الحزب الاشتراكي الديمقراطي التقدم نقطة مائوية حيث بلغ تأييد المواطنين له 17 في المائة، إلا أنه لايزال أقل من حزب الخضر الذي حقق نسبة تأييد 18 في المائة.

وبحسب الاستطلاع، ظل تأييد المواطنين لحزب اليسار المعارض عند نسبة 9 في المائة، بينما تراجع تأييدهم للحزب الديمقراطي الحر إلى 8 في المائة.

تجدر الإشارة إلى أن معهد "إمنيد" أجرى هذا الاستطلاع في الفترة بين 28 آذار/مارس الماضي إلى 3 نيسان/أبريل الجاري وشمل 2355 شخصا.

و.ب/م.س (د ب أ، أ ب د)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة