شريك حزب ميركل في الحكومة يغازل حزب اليسار المعارض | أخبار | DW | 22.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شريك حزب ميركل في الحكومة يغازل حزب اليسار المعارض

بعد أعوام من الخلافات أوضح رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، توماس أوبرمان، أن حزب اليسار الألماني المعارض يتبع سياسة جديدة، إلا أنه دعاه لتغيير موقفه من السياسة الخارجية حتى يصبح قادرا على الحكم.

قال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، توماس أوبرمان في تصريحات لموقع "شبيغل أونلاين" الألماني الإخباري تم نشرها اليوم (الأحد 22 مارس / آذار 2015) "في الواقع هناك تغيير لدى حزب اليسار"، وأشار في هذا الصدد إلى السياسة الواقعية التي يتبعها الحزب في الأزمة اليونانية. وأشاد أوبرمان بتحول رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار، غريغور غيزي، إلى إتباع مسار سياسي واقعي.

وتجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الذي يتكون من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا. يذكر أن حزب اليسار وافق مؤخرا على تمديد المساعدات المالية لليونان بأغلبية. ودعا أوبرمان حزب اليسار الألماني إلى التخلي عن الاتجاه المعارض على نحو أكبر، مشيرا إلى أن الحزب لا يزال في "بداية إحداث تغييرات شاملة كي يصبح قادرا على الحكم في يوم ما".

ولكن القيادي في الحزب الإشتراكي الحاكم، أشار في الوقت ذاته إلى أن حزب اليسار لا يزال بعيدا للغاية عن هذا الهدف؛ حيث يتضح من السياسة التي يتبعها في الشؤون الخارجية وسياسة الدفاع وسياسته المناهضة للعولمة أن استعداده للمشاركة في تشكيل حكومة لم يتطور بشكل جيد حتى الآن. ويرى المراقبون أن أي تحالف محتمل في المستقبل بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب اليسار قد يغير التوازنات في المشهد السياسي الألماني رأسا على عقب وقد يساعد على فتح أبواب المستشارية أمام الاشتراكيين من جديد.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان