شريكة حياة وزير الخارجية الألماني تكشف تعرضها للتحرش | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شريكة حياة وزير الخارجية الألماني تكشف تعرضها للتحرش

كشفت نتاليا فورنر شريكة حياة هايكو ماس وزير الخارجية الألماني عن تجربة مريرة عاشتها تعرضت خلالها للتحرش الجنسي في مكان عملها. ويرى ماس أن حركة "مي تو" أدت إلى نوع من التحرر لدى الرجال، وليس النساء فقط.

وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس مع شريكة حياته الممثلة ناتاليا فورنر

ناتاليا فورنر شريكة حياة وزير الخارجية الألماني تحكي عن تعرضها للتحرش الجنسي في بداية حياتها المهنية.

كشفت الممثلة ناتاليا فورنر شريكة حياة وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس أنها تعرضت للتحرش الجنسي في بداية حياتها المهنية. وقالت فورنر البالغة من العمر 52 عامًا لمجلة "بونته" الألمانية عن ذكرياتها كـ"موديل" في باريس : "لحسن الحظ ، لم أتعرض لهجمات فادحة، ولكن لأشكال كثيرة من تخطي الحدود، سواء كان ذلك من خلال النظرات أو الإيماءات أو اللمسات أو الوعود أو حتى الابتزاز".

ورحب شريك حياتها هايكو ماس (53 عاما) بتحول "مي تو" إلى حركة واسعة أدت إلى التفكير داخل المجتمع، واستطرد موضحا "أرى أيضًا (أن هذا أدى) إلى نوعً من التحرر لدى الرجال"، معتبرا أن النساء لسن هن فقط من لديهن مشاكل مع مواقف معينة.

يذكر أنه يمكن مشاهدة ناتاليا فورنر في 17 فبراير/ شباط الجاري، في فيلم لشبكة "زي.دي.إف" التلفزيونية (القناة الألمانية الثانية) تحت عنوان "الحقيقة أو الأكاذيب"، تلعب فيه دور المحامية الناجحة أنابيل مارتينيلي ، المتخصصة في الجرائم الجنسية، حيث معظم عملائها من الرجال.

 

ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ)