شريحة خبز لتشارلز وديانا تُباع في المزاد | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 20.07.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

شريحة خبز لتشارلز وديانا تُباع في المزاد

بمبلغ 300 يورو بيعت في مزاد لندني شريحة خبز محمصة عمرها أكثر من ثلاثين عاما وتعود إلى أول فطور ملكي للأميرة ديانا مع الأمير تشارلز في قصر بكنغهام.

تزوجت الأميرة الراحلة ديانا من ولي العهد الإنكليزي الأمير تشارلز في كاتدرائية القديس بولس في 29 يوليو/ تموز 1981 وسط احتفال شاهده ما يقارب مليار شخص من مختلف أنحاء العالم. بعدها قضا العروسان الجدد أول أيامهما كزوجين في قصر بكنغهام. بعد ما يقارب 31 عاما من هذا اليوم التاريخي عرضت سيدة اسمها روزماري سميث، والتي تبلغ حاليا 83 عاما، شريحة خبز تقول أن الأمير تشارلز قد قضمها بعد أول ليلة له مع ديانا في القصر الملكي.

إبنة هذه السيدة كانت تعمل كخادمة في قصر بكنغهام أثناء حفل زواج تشارلز وديانا وكانت مكلفة بتقديم طعام الإفطار للعروسين الجدد. وصادف أن تزور روزماري سميث ابنتها في هذا اليوم المهم.

Prince Charles Princess Diana Hochzeit

حفل زفاف الأميرة ديانا والأمير تشارلز

السيدة روزماري سميث وضحت سبب عثورها على قطعة الخبز الملكية هذه بالقول : "إحدى واجبات أبنتي كانت جلب طعام الإفطار للأمير تشارلز والأميرة ديانا من غرفتهما، وكنت أنا واقفة بانتظار ابنتي في الممر الذاهب لغرفة العروسين، ورغبت بالاحتفاظ بشيء ما كتذكار من هذه المناسبة، فشاهدت بقايا شريحة الخبز المحمصة من طبق الأمير تشارلز فقررت اخذ هذه القطعة والاحتفاظ بها كتذكار".

هذه الشريحة بيعت هذا الأسبوع في مزاد تشارلز هانسون اللندني بمبلغ 230 جنيه إسترليني أي ما يعادل 300 يورو، بعد أن انحصرت المزايدة بين شخصين قاموا بالمزايدة عن طريق التلفون، في حين لم يكشف المالك الجديد للشريحة المحمصة الملكية عن اسمه وعن سبب شرائها.


(ز.أ.ب. / د ب أ)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات