شرطة هانوفر تبحث عن مشتبه بهم بعد إلغاء مباراة ألمانيا وهولندا | أخبار | DW | 18.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شرطة هانوفر تبحث عن مشتبه بهم بعد إلغاء مباراة ألمانيا وهولندا

نفذت الشرطة في مدينة هانوفر الألمانية عمليات بحث عن مشتبه بهم على صلة بتهديد أدى إلى إلغاء مباراة كرة قدم ودية بين منتخبي ألمانيا وهولندا كانت مقررة مساء أمس الثلاثاء. ولم يتم إلقاء القبض على أي شخص.

ذكرت المتحدثة باسم إدارة شرطة مدينة هانوفر الألمانية مارتينا شتيرن اليوم (الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين 2015) أن رجال الشرطة انتشروا في عدة مواقع. ولم يتم تقديم تفاصيل إضافية. وقال المتحدث باسم شرطة هانوفر فولكر كلوفه "تلقينا تحذيرات محددة بأن شخصا ما في الملعب يرغب في تفجير متفجرات". وأضاف في تصريحات منفصلة لمحطة "إن دي آر" "جاء التحذير الرئيسي إلينا بعد نحو 15 دقيقة من فتح البوابات".

وكانت مصادر أمنية ذكرت في وقت سابق أن وكالة استخبارات أجنبية هي التي حذرت من تهديد محتمل بتنفيذ هجوم تفجيري من جانب جماعة إسلامية في ألمانيا ما أدى إلى اتخاذ قرار بإلغاء المباراة الودية. ومع ذلك، قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، في مؤتمر صحفي عقد دون ترتيب مسبق إنه لن يعلق على مصدر المعلومات. وأضاف أن قرار إلغاء المباراة اتخذ بمجرد هبوط الطائرة التي كانت تقله والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في هانوفر، متابعا أن ميركل عادت على الفور إلى برلين.

وكان من المقرر أن تحضر ميركل والعديد من وزراء حكومتها المباراة. وقال وزير الرياضة الهولندي إيديث شيبرز لمحطة إذاعية هولندية عقب عودته إلى بلاده: "يبدو الأمر وكأنه خسارة، لكن أمن المشجعين واللاعبين يحتل الأولوية". ويأتي قرار إلغاء المباراة بعد أيام من تفجير انتحاريين أنفسهم خارج استاد دو فرانس في باريس حيث كانت ألمانيا تلعب مباراة ودية مع فرنسا. وخلفت عدة هجمات شهدتها باريس في تلك الليلة 129 قتيلا على الأقل.

ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)

إعلان