شرطة مطار لندن تُرحل قياديا من حركة ″بيغيدا″ المعادية للإسلام | عالم المنوعات | DW | 19.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شرطة مطار لندن تُرحل قياديا من حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام

اعتقلت السلطات البريطانية لوتس باخمان أحد قياديي حركة "بيغيدا" الألمانية داخل مطار ستانستيد بلندن. وقضى القيادي في الحركة المعادية للإسلام ليلة واحدة داخل مركز اعتقال قبل ترحيله إلى ألمانيا. فما هي أسباب اعتقاله؟

Deutschland Pegida-Gründer Lutz Bachmann auf dem Weg in den Gerichtssaal (picture-alliance/dpa/J. Schlueter)

صورة من الأرشيف

منعت شرطة مطار ستانستيد بلندن لوتس باخمان أحد قياديي ومؤسسي حركة "بيغيدا" الألمانية (قوميون أوروبيون ضد أسلمة الغرب)، من الدخول إلى الأراضي البريطانية. وتوجه باخمان إلى لندن لإلقاء خطاب في حديقة "الهايد بارك اللندنية" بدلاً من الناشط النمساوي مارتين سيلنر(29 عاماً)، أحد قياديي حركة الهوية ذات التوجه اليميني الشعبوي بالنمسا، نقلاً عن الموقع الالكتروني للصحيفة الألمانية "دي فيلت".  

وفي وقت سابق أصدرت السلطات البريطانية قراراً بمنع الناشط اليميني الشعبوي النمساوي سيلنر من الدخول إلى أراضيها خلال الأسبوع الماضي. ومن جهتها أكدت وزارة الداخلية البريطانية منع الناشط اليميني الألماني لوتس باخمان المعادي للإسلام والأجانب من الدخول إلى أراضيها، مبررة ذلك بالقول إن "حضوره لا يخدم المصلحة العامة".

وكرد فعل على اعتقاله نشر باخمان (45 عاماً) على صفحته بموقع فيسبوك نص أمر السلطات البريطانية بالطرد إضافة إلى فيديو صوره داخل مركز الترحيل الذي قضى فيه ليلة واحدة.

وتحدث الناشط اليميني في الفيديو الذي نشره عن وجود "قرآن وسجاد للصلاة وسهم لتحديد وجهة القبلة" داخل مكان اعتقاله. غير أن ما ذكره في حركة "بيغيدا" الألمانية لم يظهر في الفيديو الذي نشره، يضيف الموقع الالكتروني للصحيفة الألمانية "دي فيلت".

وتم ترحيل لوتس باخمان صباح الأحد ( 18 آذار/ مارس 2018) على متن طائرة تابعة لشركة "ريان إير" إلى مطار ميمنغن بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا. وينتظر أن يشارك باخمان اليوم (الاثنين 19 آذار/ مارس 2018) في مسيرة جديدة لحركة "بيغيدا" في مدينة دريسدن (ولاية ساكسونيا) شرقي ألمانيا.

ع.ع/ ع.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة