شتاينماير يطالب السوريين بـ″مفاوضات جادة″ | أخبار | DW | 14.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يطالب السوريين بـ"مفاوضات جادة"

قبل انطلاق جولة المفاوضات الجديدة حول الأزمة السورية في جنيف اليوم الاثنين، طالب وزير الخارجية الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير أطراف النزاع بـ"مفاوضات جادة".

قبل بدء المحادثات الجديدة بشأن سوريا في جنيف اليوم الاثنين(14 آذار/مارس 2016)طالب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة بـ"مفاوضات جادة".

وقال شتاينماير في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الوضع في سوريا لا يزال "هشا إلى أقصى درجة" رغم مرور أكثر من أسبوعين على وقف إطلاق النار، وأضاف في إشارة إلى مخاطر تدهور الأوضاع: "كل شيء معلق على خيط من حرير. الوضع من الممكن أن ينفجر مجددا في أي لحظة".

تجدر الإشارة إلى أن المعارك المستمرة في سوريا منذ خمسة أعوام أسفرت عن مقتل أكثر من ربع مليون شخص حتى الآن. ومنذ أكثر من أسبوعين بدأ تطبيق وقف إطلاق النار في أجزاء من سورية، إلا أنه يشهد خروقات من حين لآخر.

وناشد شتاينماير الحكومة السورية والمعارضة "عدم القدوم شكليا فقط إلى جنيف، بل بدء مفاوضات جادة على وجه السرعة"، مؤكدا ضرورة أن يظل المجتمع الدولي فعالا للتوصل إلى حل في الأزمة السورية، وقال: "بدون ممارسة ضغط كبير على أطراف المفاوضات، خاصة من موسكو وطهران على نظام الأسد، فإن الأمر لن يفلح".

وتجرى محادثات جنيف بناء على دعوة من المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا. وتم إرجاء مواصلة المحادثات أكثر من مرة عقب بدئها في كانون ثان/يناير الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي دي ميستورا أولا كل وفد من أطراف النزاع على حدة. وتتسم مواقف أطراف النزاع بالتباعد الشديد. وقال شتاينماير: "ما حققناه حتى الآن لا يزال ضئيلا للغاية لإحداث تحول حقيقي في سوريا".

ح.ع.ح/ي.ب(د.ب.أ)

إعلان