شتاينماير يشيد بالتعهد الأمريكي الروسي حول سوريا | أخبار | DW | 09.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يشيد بالتعهد الأمريكي الروسي حول سوريا

أشاد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بالتعهد الروسي الأمريكي حول سوريا واصفا إياه بـ "الإشارة المشجعة". بدوره أعلن وزير الخارجية الأمريكي أن واشنطن وموسكو ستضغطان على الأطراف للالتزام بوقف إطلاق النار.

اعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الضغوط التي تمارسها روسيا والولايات المتحدة من أجل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا بمثابة "إشارة مشجعة". وقال شتاينماير خلال لقاء مع ممثلي نحو عشر دول مساء اليوم الاثنين (التاسع من أيار/ مايو 20116) في باريس إن هذه الإشارة موجهة المعارضة السورية بشكل خاص.

بيد أن الوزير الألماني رأى في الوقت ذاته أن الوضع في سوريا في الوقت الحالي لا يسمح رغم ذلك باستئناف المحادثات السياسية في جنيف. وأعلن شتاينماير بدء جولة تمهيدية جديدة لهذه المحادثات الأسبوع المقبل في فيينا. وقالت وزارته إن يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل مطروح كموعد لانطلاق هذه الجولة.

بدوره أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن واشنطن وموسكو ستضغط على قوات المعارضة والحكومة السورية للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الهش في سوريا. وقال "علينا مسؤولية التأكد من التزام المعارضة بهذا وعلى روسيا وإيران مسؤولية ضمان التزام نظام (الرئيس بشار) الأسد بهذا." وأضاف "بعد مناقشات دامت ساعات طويلة.. أوضح الروس أن هذا هو المسار الذي يستعدون للمضي فيه".

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد عززتا جهودهما المشتركة من أجل التوصل لحل سياسي في سوريا، وأعلنتا عزمهما ممارسة الضغوط على الأطراف المتحاربة في سوريا، حسبما جاء في بيان مشترك نشر قبل لقاء اليوم في باريس.

أ.ح/ع.ش (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان