شتاينماير يرى تقدما ملحوظا في المفاوضات النووية مع إيران | أخبار | DW | 03.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يرى تقدما ملحوظا في المفاوضات النووية مع إيران

ذكر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنه تم إحراز خطوات تمثل تقدما في المفاوضات النووية مع إيران، فيما رفضت إيران مطلب واشنطن بأن تلزم طهران نفسها بتجميد أنشطتها النووية الحساسة لمدة عشر سنوات على الأقل.

Österreich Iran Atomverhandlungen in Wien gehen weiter

صورة من الأرشيف

قال شتاينماير اليوم الثلاثاء (الثالث من مارس/ آذار 2015) خلال مؤتمر نزع السلاح في جنيف: "أحرزنا في هذا العام ما لم نستطع إحرازه خلال عشرة أعوام من المفاوضات". وذكر شتاينماير أنه سيتم تنفيذ الجدول الزمني للمفاوضات المتفق عليه عام 2013، مضيفا أن المحادثات تسير "على نهج جيد".

وتأتي تصريحات شتاينماير قبل ساعات قليلة لخطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي في واشنطن، والذي يعتزم فيه التحذير من إبرام اتفاقية مع إيران، حيث يرى أن هذه الاتفاقية تعرض وجود إسرائيل للخطر. وواصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف محادثاتهما حول البرنامج النووي الإيراني في مدينة مونترو السويسرية اليوم.

يذكر أن الولايات المتحدة أكدت من قبل أنها لن تسمح مطلقا بامتلاك إيران لأسلحة نووية. ووضع المفاوضون إطارا زمنيا أقصاه نهاية آذار/ مارس الجاري للتوصل إلى اتفاق بين إيران ومجموعة "5 زائد 1" التي تضم الأعضاء الخمسة دائمي العضوية في مجلس الأمن وألمانيا. وتدور المفاوضات الحالية حول كمية اليورانيوم التي سيسمح لإيران بتخصيبها لإنتاج الطاقة النووية.

في غضون ذلك نقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله "موقف أوباما... جرى التعبير عنه بعبارات غير مقبولة وتنم عن تهديد... لن تقبل إيران المطالب المبالغ فيها وغير المنطقية". وفي مقابلة مع رويترز أمس الاثنين قال أوباما إنه يجب على إيران أن تلزم نفسها بتجميد لأنشطتها النووية يمكن التحقق منه لعشر سنوات على الأقل من أجل التوصل لاتفاق نووي مهم بين طهران والقوى العالمية الست.

ع.ش/ ح.ز (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان