شتاينماير يدعو النظام الشيوعي في فيتنام لمزيد من الانفتاح | أخبار | DW | 31.10.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شتاينماير يدعو النظام الشيوعي في فيتنام لمزيد من الانفتاح

يزور وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير فيتنام حيث دعا القيادة الشيوعية هناك بإلحاق إصلاحات سياسية بالإصلاحات الاقتصادية. ومن المقرر أن تدور المحادثات أيضا حول قضايا حقوق الإنسان والخلاف البحري مع الصين.

قال فرانك-فالتر شتاينماير اليوم (الاثنين 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016) خلال زيارته للعاصمة الفيتنامية هانوي إن الدولة الحديثة بحاجة أيضا إلى مجتمع مدني قوي، وأضاف "لا يمكن تصور دولة قانون بدون حريات مدنية وبدون حرية رأي".

ويجري شتاينماير زيارة لفيتنام حتى غد الثلاثاء. وتعتبر الدولة التي يقطنها 90 مليون نسمة في جنوب شرق قارة آسيا من الدول الشيوعية القليلة في العالم التي يقودها حزب واحد. وتواجه البلاد انتقادات مستمرة بسبب انتهاكات لحقوق مدنية وإنسانية أساسية. وتعد فيتنام من الدول التي تشهد نهضة اقتصادية في المنطقة، وذلك منذ انتهاجها سياسة الانفتاح في تسعينيات القرن الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي شتاينماير خلال زيارته للبلاد رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك. وطالب شتاينماير بشروط ثابتة للأوساط الاقتصادية الألمانية التي لديها اهتمام كبير بالاستثمار في فيتنام، وقال "من يريد الاستثمار يحتاج إلى ضمان قانوني، والاعتماد على إدارة فعالة".

وأكد الوزير أن الشفافية ومكافحة الفساد أمران مهمان للغاية لفيتنام، وقال "أعلم أن مواجهة الانتقادات أمر جديد بالنسبة للإدارة الفيتنامية، لكن أعتقد أن ذلك سيكون مفيدا". ومن المقرر أن تدور المحادثات أيضا حول قضايا حقوق الإنسان والخلاف مع الصين حول عدة جزر في بحر الصين الجنوبي. وستكون المحطة الأخيرة في زيارة شتاينماير هي مدينة هو تشي منه ، أكبر مدن فيتنام.

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة