شتاينماير: لا حل للنزاع السوري بالتفاوض مع الأسد | أخبار | DW | 06.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شتاينماير: لا حل للنزاع السوري بالتفاوض مع الأسد

وزير الخارجية الألمانية ينتقد تصريحات عدد من الساسة الدوليين حول ضرورة إشراك الرئيس السوري بشار الأسد في أي مبادرة لحل النزاع في سوريا، ولكنه يرى أن بالإمكان التفاوض مع ممثلي النظام هناك.

ذكر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أن النزاع السوري لا يمكن حله بالتفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد. وقال شتاينمايراليوم الجمعة (السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) في هامبورغ خلال ندوة اقتصادية لصحيفة "دي تسايت" الألمانية: "ما يغضبني قليلاً هو ترديد هذه الإشارة الصفيقة في كل مكان الآن، بأنه يتعين الحديث مع الأسد ... الآن، حيث ترثي كل عائلة ضحية لها سقطت في هذه الحرب الأهلية. عليكم أن تثقوا فيّ عندما أقول إن الأسد لم يعد الحل الذي يمكن الرهان عليه".

وفي المقابل، اعترف شتاينماير بأنه يتعين بالطبع التحدث مع ممثلي النظام السوري. تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر عقد جولة ثانية من المحادثات الدولية بشأن سوريا في فيينا يوم الخميس المقبل.

وكان شتاينماير قد أشار إلى أنه كان في سوريا قبل عشرة أعوام وحذر "الأصدقاء الأمريكيين" من تصنيف متعجل لسوريا ضمن "محور الشر"، مذكراً أنه في غضون خمسة أعوام من الحرب الأهلية في سوريا، قُتل نحو 250 ألف شخص وشُرّد حوالي 12 مليون آخرين.

ي.أ/ و.ب (د ب أ)

مختارات