شبيغل: أمريكا تطالب ألمانيا بمساهمة أكبر في محاربة ″داعش″ | أخبار | DW | 12.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شبيغل: أمريكا تطالب ألمانيا بمساهمة أكبر في محاربة "داعش"

رغم تقديم ألمانيا لطائرات وجنود وفرقاطة في الحرب على تنظيم "داعش" ترى الولايات المتحدة أن المشاركة الألمانية في محاربة داعش ضعيفة. وبحسب معلومات حصلت عليها "شبيغل" فإن واشنطن طلبت من برلين تقديم المزيد في هذه الحرب.

أفاد موقع "شبيغل" أونلاين الألماني اليوم السبت (12 ديسمبر/ كانون الأول 2015) أن وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين تلقت خطابا من نظيرها الأميركي أشتون كارتر يمكن أن يفهم منه مطالبة الولايات المتحدة للحلفاء الألمان بتوسع المشاركة الألمانية في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وأضاف موقع "شبيغل" أن الخطاب الأميركي لم يتضمن رغبات معينة وأن الوزيرة الألمانية لم ترد عليه حتى الآن.

وحسب ما كتب الموقع التابع لمجلة "دير شبيغل"، كبرى المجلات السياسية في ألمانيا وأوروبا، فإنه من وجهة نظر الحكومة الألمانية، التي فوجئت بالخطاب الأميريكي، تحاول الولايات المتحدة من خلال خطابات مشابهة إلى حلفاء آخرين تحقيق مشاركة أكبر في الهجمات الجوية في سوريا والعراق. وتضع واشنطن الحكومة الألمانية تحت ضغوط.

وكانت الحكومة الألمانية قد قامت في إجراء سريع، وبشكل غير معتاد في ألمانيا، بتخصيص طائرات استطلاع وفرقاطة إضافة إلى 1200 جندي في الحرب على التنظيم المتطرف، بعد إعلان مسؤوليته عن تنفيذ هجمات باريس الإرهابية الشهر الماضي.

ووصلت طائرات التورنادو الألمانية إلى قاعدة أنغرليك التركية أول من أمس الخميس، وستبدأ في يناير/ كانون الثاني أولى رحلاتها الاستطلاعية فوق الأراضي السورية.

ص.ش/ع.خ (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة