سيميوني ″غير منزعج″ من درس ريال مدريد المؤلم | عالم الرياضة | DW | 03.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

سيميوني "غير منزعج" من درس ريال مدريد المؤلم

أن يحافظ الأرجنتيني دييغو سيميوني على هدوءه بينما كريستيانو رونالدو يدغدغ معنويات لاعبي أتلتيكو، أمر يبدو غير مألوف.

يبدو أن الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الأسباني، "غير منزعج" من الخسارة التي مني بها فريقه أمام غريمه ريال مدريد في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري الأبطال.

وليس هذا فقط، بل إن سيميوني المعروف بحماسته المفرطة وانفعاله، صرح خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة أمس الثلاثاء (الثاني من مايو/ أيار 2017): "أشعر بهدوء كبير لم أشعر به من قبل، الآن علينا أن نحاول تحقيق المستحيل ولكننا دائما نقول في أتلتيكو مدريد أن كل شيء ممكن".

ولم يرغب سيميوني في التحدث كثيرا عقب الصدمة الكبيرة التي تلقاها فريقه، إلا أنه في الوقت نفسه ألمح إلى إمكانية حدوث شيء أقرب إلى المستحيل في مباراة العودة بمعادلة النتيجة السلبية التي حققها أتلتيكو مدريد أمس (3-0).

وأضاف المدرب الأرجنتيني قائلا: "كرة القدم شيء رائع لأن هناك أشياء غير متوقعة تحدث، ما زلت مقتنعا أننا نملك فرصا، علينا أن ننسى هذا اللقاء، كرة القدم معقدة للغاية وسنلعب حتى نستنفد كل حظوظنا".

ويرى سيميوني أن طرفي مواجهة أمس اقتسما السيطرة على الشوط الأول، مشيرا إلى أن ريال مدريد نجح في التقدم بهدف قبل أن يزيد حصيلة الأهداف في الشوط الثاني بفضل انطلاقاته في المساحات الواسعة. وأكد سيميوني أن فريقه لم يخلق فرصا للتهديف في النصف الثاني من المباراة. واختتم قائلا: "المنافس كان أفضل ويجب أن نهنئه قبل أي شيء، علينا أن نخلد للراحة ثم بعد ذلك سنسعى إلى استغلال جميع الاحتمالات القليلة المتاحة لنا".

و.ب/ح.ز (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان