سيرجيو راموس.. مدافعٌ شرس يُطلق نداءَ إستغاثة! | عالم الرياضة | DW | 29.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

سيرجيو راموس.. مدافعٌ شرس يُطلق نداءَ إستغاثة!

سيرجيو راموس مدافع معروف بنديته فوق أرض الملعب، وأحيانا تصل لشراسة تكلف ريال مدريد نقاطاً مهمة. وبعيدا عن ملاعب كرة القدم فإن راموس سعيد بأسرته، التي انضم إليها مؤخراً وافد جديد، دفعه لأن يطلق نداء إستغاثة على "تويتر".

Malaga vs. Real Madrid Jubel (Reuters/J. Medina)

سيرجيو راموس، صورة من الأرشيف.

لطالما انهالت الانتقادات على نجم ريال مدريد سيرجيو راموس، بسبب تدخلاته العنيفة في حق بعض اللاعبين فوق المستطيل الأخضر، حيث حَرَمت تصرفات الدولي الإسباني المتهورة فريقه من العديد من النقاط المهمة في سعيه كل سنة في المنافسة على جميع الألقاب الممكنة في عالم الساحرة المستديرة.

ورغم ندية راموس على أرضية الملعب، إلا أن  بعض تصريحات صاحب الـ (31 عاماً) تعكس جانباً غير معروف من شخصية نجم "الماتادور".  وفي هذا الصدد، ذكر موقع جريدة "ماركا" أن سيرجيو راموس دعا إلى مواصلة دعم برنامج "اليونيسيف" الخاص بإنقاذ حياة الأطفال حديثي الولادة، وأضاف موقع الجريدة الإسبانية أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، أطلقت في نهاية شهر فبراير/ شباط حملة لمساعدة الأطفال، الذين يُولدون حديثا.

وقال راموس "اليوم هو يوم سعيد لعائلتنا...إذ تغمرنا السعادة لأن كل شيء مرَّ بطريقة جيدة، ومعنا الآن أليخاندرو"، بيد أن الكثير من الأطفال في مناطق متفرقة في العالم ليسوا محظوظين، لأنهم يولدون في ظروف صعبة". وتابع الدولي الإسباني أنه يُريد استغلال لحظة ولادة ابنه الثالث، من أجل دعوة باقي الناس إلى تقديم الدعم إلى الأطفال حديثي الولادة.

وكان سيرجيو راموس الذي يعمل سفيراً لدى "اليونيسيف"، قد رزق قبل بضعة أيام بطفله الثالث ( أليخاندرو)، إذ أعلن قائد ريال مدريد عن ذلك في تغريدة له على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

يُشار إلى أن سيرجيو راموس احتفل مؤخراً بوصوله إلى 150 مباراة مع المنتخب الإسباني، الذي يُعد من المرشحين للظفر بكأس العالم في روسيا صيف هذه السنة.

مختارات

إعلان