سيدة أهانت الرئيس الأمريكي تفور بالانتخابات المحلية  | عالم المنوعات | DW | 07.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

سيدة أهانت الرئيس الأمريكي تفور بالانتخابات المحلية 

الأمريكية، التي اشتهرت إعلاميا لقيامها بإشارة مهينة بيدها لموكب دونالد ترامب أثناء ركوبها الدراجة، تفوز بالانتخابات المحلية بإحدى الولايات الأمريكية بعد تحديها لمرشحة تابعة لحزب ترامب.  

صحيح أنها تعرضت للطرد من عملها بسبب قيامها بعمل إشارة مهينة لموكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أن هذا لم يصب راكبة الدراجات الأمريكية  "جولي بريسكمان" بمشاعر الهزيمة، بل العكس تماما حيث فازت أمس الأربعاء (6 نوفمبر/تشرين الثاني) بالانتخابات المحلية بولاية فيرجينيا.

وكانت بريسكمان، البالغة من العمر 52 عاما والأم لطفلين، قد فقدت عملها كمحللة لدى الحكومة الأمريكية عقب انتشار صورة التقطتها وكالة أنباء لها في عام 2017 أثناء قيامها بإشارة مهينة لموكب الرئيس الامريكي.

وبالرغم من الإهانة التي تعرضت لها من مؤيدي ترامب وتلقيها لعدد من التهديدات، إلا أن تلك الصورة فتحت أمام بريسكمان "أبوابا كثيرة"، على حد وصفها، إذ عرض عليها الحزب الديمقراطي خوض الانتخابات المحلية، وهو ما تحمست بالفعل للقيام به.     

وفور إعلان فوزها، نشرت بريسكمان عبر حسابها على موقع تويتر الخبر مصحوبا بصورتها الشهيرة، وعلقت قائلة: "اتطلع لتمثيل أصدقائي وجيراني الذين ساندوني اليوم. وفخورة جدا لقدرتنا على قلب الأوضاع".


وحصدت بريسكمان  52 بالمئة من الأصوات في مواجهة منافستها الجمهورية، العضوة بنفس حزب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سوزان فولب. 

المثير للإعجاب هو محاولة بريسكمان عدم استغلال الصورة التي جلبت لها الشهرة في حملتها الانتخابية، حيث أرادت أن تبدي للناخبين أنها "ليست مجرد شخص قاد دراجته يوما وتحدى الرئيس"، على حد تعبيرها.  

د.ب/ هـ.د (أ ف ب)

مختارات