سياسي ألماني شعبوي يطالب بمنع الأطباء الصائمين عن العمل | أخبار | DW | 24.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سياسي ألماني شعبوي يطالب بمنع الأطباء الصائمين عن العمل

بعد أن طالبت وزيرة دنماركية المسلمين بأخذ عطلة في رمضان، دخل سياسي شعبوي ألماني على الخط أيضا. فقد طالب مارتن زيشرت، النائب عن حزب "البديل" اليميني الشعبوي، بمنع الأطباء والسائقين المسلمين الصائمين عن العمل في رمضان.

Deutschland - Martin Sichert, Landesvorsitzender der AfD in Bayern (picture alliance/dpa/A. Weigel)

مارتن زيشرت، النائب بالـ"بوندستاغ" عن حزب البديل من أجل ألمانيا

طالب مارتن زيشرت، النائب بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي بحظر عمل الأطباء والسائقين المسلمين إذا كانوا يصومون في رمضان.

وقال زيشرت، وهو عضو بلجنة العمل والشؤون الاجتماعية بالبرلمان، إنّ على أرباب العمل الذين لا يجدون إمكانية تشغيل المسلمين خلال شهر الصوم ضمن نوبات عمل ليلية أو في نوبات الصباح الباكر أن يضمنوا لهم إمكانية الحصول على "جزء من العطلة السنوية" خلال رمضان.

وتساءل النائب عن ولاية بافاريا قائلا: "لماذا ينبغي أن يعاني الزملاء من المسلمين من نقص قدرتهم الإنتاجية خلال رمضان، فيتولون مثلا أعمال بناء تكبدهم مشقة جسمانية كبيرة؟"، وتساءل أيضا: "أي مريض يمكن أن يُعهد به إلى جراح لم يشرب شيئا لمدة اثنتي عشرة ساعة ليعالجه؟".

وكانت وزيرة الاندماج الدنماركية إنغر شتويبرغ، قد اثارت الغضب في بلادها، بسبب مطالبتها للمسلمين بأخذ عطلة في رمضان. وكانت السياسية الليبرالية كتبت في صحيفة "بي تي" الدنماركية أنه لا يمكن لأحد أن يصوم 18 ساعة ويقود في الوقت نفسه حافلة على سبيل المثال. وقوبلت هذه المطالبة باعتراض من قبل اتحاد مشغلي خطوط الحافلات الذي طالب الساسة بأن يركزوا " أولا على حل المشاكل الحقيقية".

م.م/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان