سياسي ألماني بارز يطالب باستعادة مقاتلي ″داعش″ الألمان من سوريا | أخبار | DW | 16.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سياسي ألماني بارز يطالب باستعادة مقاتلي "داعش" الألمان من سوريا

يوجد بشمال سوريا آلاف من أتباع تنظيم "داعش"، بينهم أكثر من مائة ألماني، حسب "شبيغل". وترفض ألمانيا ودول أوروبية أخرى استعادة هؤلاء المأسورين هناك، لكن سياسيا ألمانيا بارزا يطالب باستعادتهم وتقديمهم للمحاكمة في ألمانيا.

ذكر وزير داخلية ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية، بوريس بيستوريوس، أن بلاده ملزمة باستعادة أتباع تنظيم "داعش" الألمان من سوريا. وقال بيستوريوس في مقابلة مع الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" الألمانية اليوم الأربعاء (16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019): "أرى أن جزءا من مصداقية دولة القانون الألمانية هو إدانة الجناة هنا في ألمانيا من خلال إجراءات قضائية نظامية".

وذكر بيستوريوس أنه على المستوى السياسي لا يريد أحد استعادة أتباع لـ"داعش"، مضيفا في المقابل أنه على المستوى القانوني هناك التزام تجاه حاملي الجنسية الألمانية، وقال: "نطالب باستمرار من دول أخرى بالاستعادة، عندما نرحل إليها مواطنيها".

وطالب السياسي، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، السلطات على المستوى الاتحادي والولايات بالاستعداد بأفضل طريقة لذلك الأمر، لأنه يتعين إعطاء الأولوية القصوى لأمن المواطنين، حسب تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن دولا في الاتحاد الأوروبي - من بينها ألمانيا أيضا - ترفض حتى الآن استعادة أتباع "داعش" المأسورين في سوريا. وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذلك على نحو متكرر، مهددا الأوروبيين بعواقب، حال عدم استعادتهم لمواطنيهم المأسورين في سوريا. وقال ترامب في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي: "في وقت ما سأضطر إلى القول، مع أسفي، إنه إما أن تستعيدوهم، أو إننا سنطلق سراحهم عند حدودكم".

ص.ش/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات